ماذا يقرأ بيل غيتس؟

  • أضيف بواسطة:
  • 15 أغسطس 2013
  • الوقت المقدر لقراءة التدوينة:

ماذا يقرأ بيل غيتس؟

يقول أحد الكتاب: "ولدت مع قائمة من الكتب التي لن أنتهي من قراءتها أبداً" لا بد أن لكل منا قائمته التي تطول وتطول كلما قرأ أكثر وأكثر .. ولهذا هي لن تنتهي أبداً.

كثيراً ما تتناقل وكالات الأنباء أخبار "بيل غيتس" أغنى وأشهر رجل في العالم.. فنسمع عن ثروته الطائلة وآخر إنجازاته من البرامج والتطبيقات الالكترونية وأعماله الخيرية وحروبه مع شركة جوجل.. ولكن هل تساءلنا مرة ماذا يقرأ هذا العبقري وهل يحتاج للقراءة أصلاً بعدما أحرز من الشهرة والثروة والنجاح.

يجيبنا بيل غيتس بنفسه الذي أصبح في الثالثة والخمسين من عمره ومازال مصراً على أن العبقرية والنجاح لا تأتي من الفراغ بل هي نتيجة عمل وبحث وجهد وقراءة مستمرة حتى وإن لم تكن في مجال عمله.

وها هو يحمل قائمة كتبه وينقلها معه أينما ذهب:  "سواء كنت في المكتب أو في المنزل أو في الطريق إليهما، أحمل دائماً معي مجموعة كتب أتطلع لقراءتها". وقد اعتاد أن يدعو أصدقاءه ليشاركونه القراءة ويتبادل معهم الآراء حول ما يقرأ كما سيفعل هذا العام أيضاً مع قائمة كتبه لصيف 2013 والتي تضم:

1- العالم حتى الأمس: ماذا نتعلم من المجتمعات التقليدية؟
     لـ جارد دايموند
 هو أول كتاب في قائمة قراءات بيل غيتس قرأه في فترة لا تتجاوز الأسبوعين ونشر مراجعته للكتاب. يتحدث الكتاب عن المجتمعات التقليدية كالقبائل المنعزلة ويتساءل ماذا يمكن للمجتمعات الحديثة أن تتعلم منها.. اعتبره غيتس واحداً من أكثر الكتب الممتعة لهذا الصيف نظراً لموضوعه الممتع ولأنه من أشد المعجبين بمؤلفه "جارد دايموند" الذي عالج موضوع التاريخ البشري بعمق وتوسع واستطاع أن يجيب عن سؤال كان يراود بيل غيتس دائماً ولم يجد له جواب في أي من الكتب المدرسية أو الجامعية التي درسها والسؤال هو: "لماذا تتقدم بعض المجتمعات بصورة أسرع وأبعد من غيرها"؟. هذا السؤال الذي ناقشه جارد من جوانب عدة وكانت فكرته الأساسية التي اتفق معها غيتس هي أن جزء كبير من الاختلاف بين المجتمعات تفسره الجغرافية.
أما نحن فقد يتبادر لأذهاننا سؤال آخر هو: ترى هل سمع بيل غيتس بمقدمة ابن خلدون أو قرأ عنه؟!
2- الصندوق: كيف تمكنت حاويات السفن من تقليص حجم العالم وتضخيم الاقتصاد العالمي
     لـ مارك ليفينسون
قام بيل غيتس بالقراءة كثيرا عن التطور في محركات السفن والطائرات ودورها في العولمة .. حيث يحكي الكتاب الثاني في قائمة غيتس القصة الدرامية وراء فكرة إنشاء الحاويات، وعقد من النضال قبل اعتمادها على نطاق واسع، والنتائج الاقتصادية الواسعة النتاجة عن الانخفاض الحاد في تكاليف النقل التي أحدثتها فكرة استخدام الحاويات.
3- مهما طال الليل: رحلة مولي ملشينغ لمساعدة ملايين النساء والفتيات الأفريقيات
     لـ ايمي مولوي
قرأت زوجة غيتس هذا الكتاب وكتبت مراجعة حوله على موقعها مما شجع غيتس على قراءته وهو يتناول موضوع ختان الإناث في أفريقيا.
4- كيف ينجح الأطفال: التصميم، الفضول والقوة الخفية للشخصية
     لـ باول توف
يبحث الكتاب في الصفات الغير معرفية لدى الأطفال كالتصميم والتفاؤل ويعتبرها المسؤولة عن نجاحهم، كما يلقي الضوء وبشكل خاص على البحوث التي تهدف لتحسين مستويات التخرج الجامعي للطلاب ذوي الدخل المحدود والأقليات.
5- صنع في أميركا: الصناعة الأميركية بين الصعود والتراجع
     لـ فاكلاف سميل
وهو أحد المؤلفين المفضلين لدى غيتس الذين يحاول متابعة كل ما ينشرونه قائلاً:  "أحاول أن أقرأ كل ما يكتب، لكنه ينشر بسرعة لا أستطيع مجاراتها، الأمر الذي لا يتعارض مع نوعية ما ينشر فهو رجل موسوعي يكتب بعمق في مواضيع شاملة ومتنوعة حول الطاقة والابتكار والزراعة والتاريخ والنظام الغذائي وغيرها من المواضيع التي أتعلم منها الكثير رغم جفاف أسلوبه الذي قد لا يناسب الجميع".
6- كيف تؤثر النماذج النمطية بنا وماذا يمكننا أن نفعل، قضايا من زماننا
     لـ كلاود ستيل
يقول غيتس عن هذا الكتاب: "تعلمت الكثير من هذا الكتاب حول أشكال التمييز المختلفة التي تؤثر على أداءنا ولكن من الصعب الكشف عنها. لقد فهمت لماذا لا يتمكن بعض الناس الأذكياء من تحقيق ما نتوقعه منهم عند دخول الجامعة. كما يحطم الكثير من الأساطير التي كنا نعتقد بها".
7- مناضل وقاتل
     لـ روبرت كوك
 قد لا نستغرب أن تخلو قائمة رجل أعمال ومبرمج مقل بيل غيتس من الروايات بعد أن تنوعت بين علم اجتماع وتاريخ واقتصاد وتنمية ذاتية وهو يعترف صراحة أنه لا يقرأ عادة الكثير من الروايات لكن أحد أصدقاءه أعطاه هذه الرواية وألح عليه بقراءتها وهي تروي محاولة إرهابيين يخططان للهجوم على أرض الولايات المتحدة الأميركية.. ولا نعرف بعد هل أنهى غيتس قراءتها أم أنها سقطت من حساب قائمة قراءاته الصيفية.. فللمبدعين فيما يقرؤون أذواق!


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 1
thumb
قطع أكثر من 600 ألف ميل طيرانا في مقعد الدرجة السياحية دون ربط حزام الأمان. مايزال يقرأ منذ أن دخل في

جاري التحميل...

بين الكتب والقرّاء


عشاق من حلب

06 مايو 2016
المزيد »