كيف تتذكر الكتب التي تقرأها؟

كيف تحتفظ بالمزيد من الكتب التي تقرأها كيف تتأكد من حصولك على الفائدة القصوى من القراءة. لم تكن القراءة تعتبر شيئاً جذاباً في بداية نشأتي. أما الآن فإننا نجد في كل مقهى أشخاص يقرون كتاباً أثناء تناولهم اللاتيه. هذا تحول كبير. وأنا أيضاً أقرأ كتباً أكثر من أي وقت مضى. ولكن إليكم الشيء الأهم: ليست عدد الكتب التي تقرأها، وإنما مقدار ما تحتفظ به مما تقرأ. معظم الأشخاص ممن تحدثت معهم ليست لديهم استراتيجية قراءة واضحة. إنهم فقط يلتقطون شيئاً ما ويبدؤون القراءة. لطالما كنت هكذا. ولكنه الآن لم يعد أمراً مقبولاً بالنسبة لي. بالتأكيد قد تقرأ رواية للتسلية. لكن فكر..اقرأ المزيد »
04 نوفمبر 2019

الديستوبيا أدب المدينة الفاسدة

تُعرّف الديستوبيا Dystopia على أنها شكل أدبي يتحدث دائماً عن مجتمعات فاسدة، قد وصلت إلى الحد الذي لا رجعة فيه ولا قيمة للإنسان وحريته. إنها نوع من الأدب الخيالي الذي يصور المجتمعات المستقبلية بغرض تسليط ضوء نقدي على ممارساتها، وتحفيز الرفض البشري الطبيعي في خضوعه للسلطات الأعلى، إنه عملياً تشريح البُنى القهرية لمفهوم السلطة بكافة أشكالها، السياسية والدينية والأخلاقية والاقتصادية، التي تسعى إلى التحكم بتفاصيل حياة البشر وتحويلهم إلى أنماط متشابهة. ظهر المصطلح لأول مرة منذ أربعة قرون مع رواية للكاتب البريطاني جوزيف هول في عام 1595 باسم عالم جديد وقديم An Old world and a new ، لكن لم يأخذ..اقرأ المزيد »
19 أكتوبر 2019

لو كان بإمكاني إخبارك شيئاً واحداً فقط

يقول الصحافي ورجل الأعمال ريتشارد ريد: "قبل عشر سنوات، قطعت وعداً بسيطاً على نفسي: كلما قابلت شخصاً بارزاً، سأطلب منه تقديم أفضل نصيحة لديه. ويبدو الأمر دائماً أجدر بالاهتمام من طلب سيلفي". وهكذا جمع في كتابه " لو كان بإمكاني إخبارك شيئاً واحداً فقط " نصائح للعديد من السياسيين ورجال الأعمال والفنانين والأدباء، وقد اخترنا لكم بعضها: . "لقد توصلت إلى قناعة أن أحد أهم الأشياء هو رؤية الناس. رؤية الشخص الذي يفتح لك الباب، والشخص الذي يصب لك قهوة. كن ممتناً لهم، وأظهر لهم الاحترام. إن التحية التقليدية لشعب الزولو في جنوب أفريقيا هي "ساوبونا"، وتعني "أنا أراك"، وهذا ما..اقرأ المزيد »
30 يونيو 2019

أن نكون أو لا نكون. ..... لا هذا ولا ذاك.

"لماذا الشذرات؟" هكذا عاتبني ذلك الفيلسوف الشاب. "بسبب الكسل، بسبب الاستهتار، بسبب القرف، وكذلك بسبب أمور أخرى..." - ولما لم أجد سبباً آخر، اندفعت في شروح مسهبة بدت له جدية وانتهت إلى إقناعه. في كتاب إميل سيوران الأخير " اعترافات ولعنات " وكما اعتدنا في كتبه السابقة اعتماده أسلوب الشذرات لنقل أفكاره وفلسفته، في هذا الكتاب نجده يميل أكثر لحس السخرية وتتوزع مواضيع شذراته بين الدين والإيمان والموسيقا والأصدقاء والذات والقراءة والحب، قمنا هنا باختيار بعض من أجمل هذه الشذرات مصنفة حسب أربعة مواضيع: القراءة النقد معنى معكوس. علينا أن نقرأ لا لنفهم غيرنا بل لنفهم أنفسنا. عرفت من الكُتّاب البُلَداء..اقرأ المزيد »
26 أبريل 2019

أن تصبح قارئاً قبل حتى أن تولد!

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA "كانت فكرة حيرتني طوال حياتي. فكرة "ماذا لو" التي تلاحقنا، والحياة الوهمية التي نحملها في أذهاننا وتعمل بالتوازي مع الوجود الفعلي لنا. كيف ستنتهي  إليها الأمور لو كنت ذهبت إلى مدرسة مختلفة، أو لم أكن قد التقيت بالشخص الذي تزوجته؟ هذه هي ظلال حياتنا الممكنة الأخرى. إنها فكرة طاغية  جداً، إنها هي التي دفعتني الى كتابة الرواية". هذا ما كان يدور في ذهن بول أوستر وهو في السادسة والستين من عمره عندما اعتزل في قبو منزله يعمل لسبعة أيام في الأسبوع على كتابة أضخم عمل روائي له، لخص فيه ليس فقط تاريخ أميركا..اقرأ المزيد »
24 أبريل 2019

التدوينات الأكثر قراءة


في حب الكتب!

20 فبراير 2016