اعترافات قارئ: مئة اعتراف واعتراف


 

1-      أفضل أن أحشر أنفي في كتاب، على أن أحشره في شؤون الآخرين.
2-      لا يمكنني أن أشتري السعادة.. ولكن يمكنني شراء الكتب.
3-      هؤلاء الذين يكرهون القراءة يرعبونني.
4-      الكتب أرخص إجازة يمكن أن أحصل عليها.
5-      عندما أكون مستاءً، أقرأ حتى أشعر بتحسن.
6-      إن كنت أبحث عن مكان آمن يبعدني عن كل مآسي الحياة، أقرأ.
7-      في اللحظة التي أنهي فيها قراءة كتاب، أنظر حولي وأدرك أن الجميع يواصل حياته المعتادة كما لو أني لم أمر للتو بصدمة وجدانية بين صفحات كتاب.
8-      الكتب بالنسبة لي هي الـ يوتوبيا.
9-      أشعر أن على أحدهم أن يكتب كتاباً يقع فيه البطل في حب قارئه.
10-  أشعر بصلة عميقة تربطني بأحد الأصدقاء بسبب العناوين التي وجدتها على رفوف مكتبته.
11-  لدي اضطراب نوم فظيع، يدعى قراءة الكتب الجيدة.
12-  توقفت عن مشاهدة الأفلام والمسلسلات تماماً، لأني أحب قراءة الكتب كثيراً.
13-  دائماً أشتري كتاب جديد قبل أن أنهي قراءة الكتاب الحالي.
14-  عندما أنتهي من قراءة كتاب جيد أشعر وكأني فقدت جزءاً مني ولا أعرف ماذا أفعل بنفسي.
15-    أحب الكتب القديمة ذات الأوراق الصفراء المهترئة أكثر من الكتب الجديدة اللامعة.
16-  أتمنى لو أحصل على كوب شاب يكفي كتابي، وكتاب طويل بما فيه الكفاية ليروي عطشي.
17-  أتمنى لو أخبر العالم عن الكتاب الرائع الذي قرأته.
18-  لدي مجموعة أشياء غريبة وجدتها في الكتب التي استعرتها من مكتبة الجامعة، استخدمها القرّاء كعلامة للكتاب. (رقم هاتف، منديل، عملة ورقية، أزهار جافة، أوراق روزنامة قديمة)
19-  أتمنى أن ألتقي بشريك حياتي في مكتبة لا في أي مكان آخر.
20-  لن أتزوج شخصاً لا يمتلك الكتب.
21-  أحب شخصيات الكتب أكثر من الأصدقاء الحقيقيين.
22-  أفضل إنفاق نقودي في شراء الكتب بدلاً من إنفاقها على أحدت الموضات.
23-  حياتي مضطربة.. لكن الكتب تساعدني على الاستمرار.. لهذا أشكر جميع كتّاب العالم.
24-  عندما يكون الكتاب الذي أقرأه كتاباً جيداً أخفي الصفحات التالية لكي لا أسترق النظر إليها.
25-  عندما يكون الكتاب رائعاً، أشعر دائماً أنه قصير جداً.
26-  إذا كنت سأضيع يوماً أتمنى أن يكون ذلك في متجر كتب.
27-  عندما يراني أحدهم أشم كتابأً، يظنني مجنوناً!
28-  عندما أقرأ سطراً رائعاً، أغلق الكتاب وأحدق في الجدار لدقائق.
29-  جميع موظفي المكتبات يعرفونني ويعرفون الكتب التي أفضلها.
30-  أعتبر كل زاوية فارغة في منزلي مكاناً مناسباً لوضع الكتب.
31-  أريد أن أعرف ما الذي سيحدث في القصة ولكن لا أريد للكتاب أن ينتهي!
32-  دائماً أفكر كيف سأنهي بقية التزاماتي لأتفرغ لإكمال قراءة الكتاب.
33-  أشعر بالإحباط عندما لا أنفذ مخططاتي بقراءة أكثر من كتابين في الأسبوع.
34-  عندما أفكر بإسعاد أحدهم أو تقديم هدية له، لا يخطر ببالي سوى الكتب.
35-  في كل مرة أضيف كتاباً جديداً لمكتبتي، أرجع خطوة للوراء وألقي نظرة إعجاب على رفوفها.
36-  أذهب للمكتبة لأعيد كتاب استعرته فأعود ومعي أربعة.
37-  لدي مشاعر حقيقية تجاه شخصيات متخيلة.
38-  أتأخر عن العمل كثيراً، لأن الليلة الماضية كان علي أن أنهي قراءة فصل جديد.
39-  لدي آلام في الرقبة والكتفين والظهر لأني قرأت في أوضاع غير صحية.
40-  لدي العديد من الكتب ومع ذلك ليس لدي فكرة عن الكتاب التالي الذي سأقرأه.
41-  عندما يعرض علي أحد مشكلته، أياً كانت، أقترح عليه قراءة كتاب.
42-  غالباً ما أواصل في نومي رؤية أحداث الرواية التي كنت أقرأها قبل النوم.
43-  أحب أن أفرغ مكتبتي من جميع الكتب وأعيد ترتيب رفوفها.
44-  مهما كنت مستعجلاً لا أستطيع أن أمر بمكتبة أو مخزن كتب دون إلقاء نظرة.
45-  أحلم أن أؤسس مكتبة صغيرة لإعارة الكتب، رغم أني أعلم أني لن أسمح باستعارة كتبي.
46-  يزداد وزني لأني أحب تناول المأكولات أثناء القراءة.
47-  ليس لدي أي أشياء مشتركة مع أناس لا يحبون القراءة.
48-  "قلق الإنفصال عن الكتاب" هو اضطراب نفسي يصيبني عندما لا يكون معي كتاب.
49-  أحفظ أقوالاً واقتباسات للمؤلفين أكثر بكثير مما أستطيع أن أفهم لغة الثقافة الشعبية والتعابير الرائجة.
50-  أشعر بخسارة لا تعوض وحزن كبير إن أضعت أحد كتبي، لأن النسخة التي كتبت على هوامشها لا يوجد مثيلها في كل مكتبات العالم.
51-  اتخذت قراراً بعدم إعارة كتبي مرة ثانية بعد أن استعدت أحدها في حالة مزرية.
52-  أستمر بالتفكير بالشخصيات حتى بعد أن أنهي قراءة الكتاب وأتساءل ما الذي سيحدث لها.
53-  كل ما حولي يصلح لأن يكون مؤشراً للكتاب: قلم، ورقة، عملة نقدية، بطاقة شخصية، هاتف، مفاتيح، صور، ثم أنسى أين وضعتها.
54-  لا أستطيع أن أغادر المنزل بدون كتب، لهذا أسافر دائماً بحقائب ثقيلة.
55-  سيكون لدي أطفال يشعرون بالسعادة عندما يحبسون في غرفهم كعقاب.
56-  أتمنى لو كان بين شروط التقدم للوظائف أن يكون المتقدم قارئاً للكتب.
57-  لدي هاجس بتصحيح الأخطاء النحوية والإملائية في كل ما أسمع وأقرأ.
58-  أقرر أن أصبح كاتباً بعد كل كتاب رائع أقرؤه.
59-  أؤجل دائماً حلمي بأن أصبح كاتباً لأنه ما يزال لدي الكثير من الكتب علي قراءتها أولاً.
60-  في كل مرة أحب فيها شخصية جديدة أفكر أنني سأختار اسمها لأولادي. (لهذا لدي الكثير من الأولاد.. لكنهم غالباً يبقون على الورق)
61-  أتمنى زيارة جميع المكتبات في العالم.
62-  أنا لست انطوائي ولا كائن غير اجتماعي، كل ما هنالك أني أريد أن أقرأ فقط.
63-  لدي قناعة أن مشاكل العالم ستكون أقل لو قرأ الناس كتباً أكثر.
64-  إنه صباح كئيب ذلك الذي أستيقظ فيه بعد انتهائي من قراءة كتاب رائع.
65-  أخشى أن لا أقرأ جميع الكتب التي أرغب بقراءتها.
66-  أحب نظاراتي الطبية وأشعر أنها مرتبطة بالكتب.
67-  أعاود قراءة الكتاب أحياناً بعد أن أكتشف نهايته لأتأكد إن كانت مقنعة.
68-  عندما أرى أحداً يقرأ في مكان عام أختلس النظر لأعرف عنوان الكتاب الذي يقرأه.
69-  لدي رغبة ملحة بالحديث مع غرباء فقط لأني رأيتهم يقرؤون أحد كتبي المفضلة.
70-  أصحح الأخطاء الطباعية في الكتاب وأفكر بمراسلة الناشر وإخباره بتلك الأخطاء.
71-  أشعر بالغضب عندما أقرأ مراجعة تنتقص من قيمة كتاب أحببته جداً.
72-  أشعر بالاستياء عندما أشاهد فيلماً سينمائياً يشوه الكتاب المقتبس عنه والصورة الذهنية الجميلة التي كونتها عند قراءته.
73-  أشعر بالحيرة عندما يطلب مني أحد أن أحدد له كتاباً واحد هو المفضل لدي.
74-  أبكي أو أضحك بصوت مرتفع أثناء القراءة فيعتقد الآخرون أني مجنون.
75-  أكره أن يقاطعني أحد أثناء اندماجي في القراءة دون أن ينتبه أن الكتاب بحد ذاته هو لوحة تنبيهية كتب عليها "يرجى عدم الإزعاج".
76-  أنسى أحياناً أن آكل أو أنام لأن الكتاب الذي أقرأه جميل جداً ولا أستطيع التوقف عن قراءته.
77-  أشعر بالإحباط عندما يطلق الآخرون اسم فرانكشتاين على المسخ، لأن أي قارئ حقيقي لرواية ماري شيلي سيعرف أنه اسم الطبيب وليس المسخ.
78-  أول شيء أفعله عند الوصول لأي بلدة أو مدينة هو البحث عن مكان المكتبات فيها.
79-  لدي مخزون مفردات أكثر بكثير من أي أحد آخر لا يقرأ.
80-  أتساءل دائماً إن كان شريك حياتي سيتفهم ما الذي تعنيه الكتب بالنسبة لي
81-  علي أن أشرح لمن حولي دائماً أن وجود كتاب في يدي يعني أني لا أريد أن أتكلم مع أحد.
82-  أحاول تفهم الآخرين، وأبحث عما يشبههم بين الشخصيات التي قرأت عنها.
83-  أحزن لموت الكتّاب والمؤلفين، رغم أني لم أقابلهم أبداً.
84-  أتساءل إن كنت سأمضي بقية عمري وحيداً، بعد أن منحتني القراءة هذا السقف المرتفع من التوقع لشكل العلاقات.
85-  أتمنى لو كنت غنياً ولا أعمل شيئاً فقط لأتفرغ للقراءة.
86-  أقاوم رغبتي بإخراج الكتاب ومتابعة القراءة أثناء اجتماع ممل.
87-  أحياناً أكون غير قادر على البدء بكتاب جديد لأني لا زلت أحيا في عالم الكتاب السابق.
88-  الآخرون يبحثون عن الصداقات، أنا أبحث عن مكتبة كبيرة ووقت كاف لأقرأ.
89-  أشعر أن الصفحات الفارغة في نهاية الكتاب تخدعني لأنها تجعلني أظن أنني سأقرأ أكثر مما قرأت بالفعل.
90-  أحكم على الآخرين من خلال نوعيات الكتب التي يقرؤونها.
91-  الحياة بين صفحات كتاب هي أكثر واقعية بالنسبة لي من أي مكان آخر عشت فيه.
92-  أفضّل أن أمضي وقتي مع شخصيات خيالية.
93-  يمكنني أن أتسامح مع أخطاء الشخصيات الروائية أكثر مما أتسامح مع الناس الحقيقيين من حولي.
94-  الآخرون يحلمون بالعيش في منزل مثالي، أنا أحلم بمساحة كافية لكتبي فقط.
95-  النوم جيد، لكن القراءة أجمل.
96-  يستفزني الكذب والادعاء الذي أراه بين الناس، لأن القراءة علمتني كيف أفكر.
97-  أشعر بالغضب عندما يطلب مني أحد أن أقوم بشيء أكثر نفعاً من قراءة الكتب.
98-  أتمنى أن أعمل في مكتبة عامة أو متجر لبيع الكتب.
99-  عندما أكون في مكان صاخب أتمنى فقط لو أعود للمنزل وأتابع قراءة كتابي.
100-                      قد أنسى إساءة أي إنسان لي ولكني لا أنسى أبداً أن أحد الأصدقاء لم يعد كتاباً أعرته إياه.
101-                      لا أستطيع أن أفهم، كيف للآخرين أن يحتملوا الحياة، بدون كتب.

 ..

إعداد فريق رفي


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 24
  • 27
thumb
مهتم بنشر أهم المراجعات المنشورة في الصحف العربية والعالمية.

جاري التحميل...