thumb

دار الفتى العربي للنشر والتوزيع

المؤلفون
7
الكتب
6
المراجعات
0

كتب الناشر الاكثر شيوعاً


عن الناشر

دار الفتى العربي هي أول دار نشر عربية للأطفال ، أنشأت في سنة 1974 و أصدرت 187 إصدار للأطفال من سن ما قبل المدرسة حتي 18 سنة. كما اصدرت الكتب التوثيقة للحفاظ علي التراث الفلسطيني. نشأت دار الفتى العربي في عام 1974 في بيروت، مؤسسة لتأليف وطباعة ونشر كتب الأطفال والفتية. وصدرت أعمالها الأولى في العام نفسه. وأصبحت الدار خلال سنوات قليلة في طليعة المؤسسات العربية العاملة في حقل أدب الأطفال، وبرزت بوصفها أكبر الدور العربية المستقلة في هذا المجال بمبادرة من الدكتور نبيل شعث ومشاركة الدكتور محجوب عمر و القسم التربوي في مركز التخطيط الفلسطيني وكان يرأسه في حينه باسم سرحان ، ثم نبيل أيوب بدران، وبعضوية نجلاء نصير وثريا عبيد وخديجة أم عمار وحسناء رضا . وكان قيام الدار نتيجة أبحاث جماعية قام بها على مدى سنوات فريق من الخبراء والممارسين في حقل ثقافة الطفل والوسائل التربوية التعليمية والتنمية الاجتماعية والنفسية تضم د. علي عثمان ود. إبراهيم أبو لغد و د. محمد صفوري وماري روز بولس ود. سنية عثمان وأعضاء القسم التربوي وتقرر أن تنشأ الدار مستقلة ماليا واداريا فتشكلت هيئة التحرير برئاسة د. إحسان عباس وعضوية: د. باسم سرحان و زين العابدين الحسيني ونبيلة سلباق برير وشارك فيها المدير الفني، و الكاتب زكريا تامر كلف الفنان كمال بلاطة بوضع التصور العام الفني لسلاسل الدار المختلفة والإشراف على الإخراج وشارك الفنان محي اللباد في استكمال الخطة الفنية في النصف الثاني من 1974 و تشكلت لجنة علمية في مركز التخطيط كان من أعضائها د. نبيل أيوب بدران ود. محمد مكداشي ود. حسن الشريف و السيد كمال السعدي وجابر سليمان ود. نايف سعادة ود. معين حمزة وأحمد علامة لوضع خطة لنشر الإنتاج العلمي لدار الفتى العربي. أما التمويل فقد تشارك به أكثر من خمسة عشر من رجال الأعمال الفلسطينيين لضمان استمرارها كمؤسسة مستقلة. وكان من بينهم: السيد حسيب الصباغ، د. زهير العلمي، السيد عمر عبد الفتاح العقاد، السيد عبد المحسن القطان، السيد محمد عمران بامية، السيد قاسم الخطيب، السيد منيب المصري، السيد سهيل خوري،السيد صبيح المصري، السيدة نجيبة العلمي، السيد أسامة خوري، السيد يوسف خوري، السيد عصام نوباني، السيد خليل نوباني، الدكتور احسان عباس، الدكتور نبيل شعث، والدكتور علي عثمان والدكتور بشير العلمي والسيد محمد كمال. وقد جاءت الدار استجابة لحاجات مجتمع عربي يتحول بدينامية وسرعة ويتنوع في درجات تطور أجزائه، وتتشابك معضلاته القومية والتنموية. انه مجتمع فيه أكثر من 80 مليون طفل يتطلعون إلى غد أفضل، من هنا كان شعار الدار:"المستقبل للأطفال". تصب جهود دار الفتى العربي كلها في اطار نشر ثقافة علمية عربية معاصرة، ويميز أعمالها الابتكار والتجديد على أساس من الالتزام القومي الإنساني والنهج العلمي، في أشكال فنية مناسبة لفئات الأعمار المحددة والبيئات المحلية


بيانات الاتصال


جاري التحميل...

جاري التحميل...