thumb

مكتبة النهضة المصرية

المؤلفون
145
الكتب
134
المراجعات
2

الأكثر قراءة


عباس محمود العقاد
ولد العقاد في أسوان في 29 شوال 1306 هـ - 28 يونيو 1889 وتخرج من المدرسة الإبتدائية سنة 1903. أسس بالتعاون مع إبراهيم المازني وعبد الرحمن شكري "مدرسة الديوان"، وكانت هذه المدرسة من أنصار التجديد في الشعر والخروج به عن القالب التقليدي العتيق. عمل العقا

كتب الناشر الاكثر شيوعاً


عن الناشر

تعد مكتبة ''النهضة المصرية'' من أقدم المكتبات العامة فى مصر، خلفها تاريخ طويل، وأحداث وشخصيات أثرت فى الثقافة المصرية ولا تزال، مؤسسها حسن محمد السيد كان ممن قامت على أيديهم صناعة النشر فى مصر، ولا تزال الأجيال الجديدة فى هذه العائلة تحاول أن تكمل ما بدأه الجد. المكان الذى أفتتح منذ أكثر من 80 عاما ما يزال يحتفظ بشكله القديم، فالمكتبة لم تتأثر بعد بالأشكال الحديثة للمكتبات.. بمجرد دخولك تشعر بأنك انتقلت إلى زمن آخر، الصور المتناثرة فى المكان تزيد الإحساس بالقدم، والنياشين والكئوس تؤكد أهمية الدور الذى لعبته المكتبة وتاريخها الممتد فى الثقافة المصرية. الإدارة يتولاها الآن محمد حسن محمد أحد أبناء الجيل الثانى للمكتبة. وفى أوائل السبعينات قام حسن وأبناؤه بإنشاء فرع لمكتبة ''النهضة المصرية'' فى الجزائر، وفى 1976 خرج حسن محمد من الشركة وعين مستشارا لأولاده الذين انتقلت إليهم ملكية وإدارة المكتبة، ثم انتخب حسن محمد رئيسا لاتحاد الناشرين المصريين، وأمينا عاما لاتحاد الناشرين العرب. لكن وقبل هذه الأحداث وبعد فترة وجيزة من عقد الشراكة توفي الشقيقان فهمي وأحمد وتم الانفصال بين باقي الأخوة، ثم استقل حسن محمد وأولاده بمكتبة النهضة المصرية، بعد أن حصل منه الأخوان يوسف وعبد المنعم على نصيبيهما ''الذى قدر وقتها ب12500 جنيه'' وحصلا أيضا على أصول 284 كتابا جامعيا من منشورات المكتبة، ثم أسسا ''مكتبة النهضة العربية''. وبعد وفاه حسن محمد استمر الجيل الثانى محمود ومحمد حسن فى نفس المجال، ويقوم محمود حسن بمتابعة المطابع التي تتعاقد معها المكتبة ويشرف على جميع كتب الدار ويتعاقد مع تجار الورق، أما محمد حسن الابن الثانى فبدأ المشاركة الفعلية في المكتبة مع والده أثناء دراسته بكلية التجارة وبعد تخرجه كان قد احترف مهنة النشر، وشارك فى عدد كبير من المؤتمرات وانتخب أمينا عاما لاتحاد الناشرين المصريين، ويشرف الآن على إعداد الجيل الثالث لإدارة مكتبة النهضة المصرية. الملاحظة الرئيسية هى ندرة أعمال الكتاب الشباب فى المكتبة، ربما لأن المكتبة فتحت أبوابها منذ البداية لكبار كتاب مصر والعالم العربى، فنشرت لعباس العقاد ويوسف السباعى، ومحمود تيمور وأحمد أمين ود.زكى نجيب محمود،ود.محمد حسين هيكل ود.عبد الرحمن بدوى، وكتب هؤلاء هى الأبرز الآن فى المكتبة، لكن ربما يدخل الكتاب الجدد إلى المكتبة على يد الأجيال الجديدة من مديريها، الذين لازالوا يحتفون بكلمة عميدهم :''المؤلف يقدم عصارة فكره فى الكتاب، والطابع يقدم خلاصة فنه، وصاحب المكتبة أو الناشر يجب أن يقدم للكتاب روحه''.



جاري التحميل...

جاري التحميل...