عن ريتشارد فلاناغان

روائي أسترالي يكتب فلاناغان بانتظام في الصحافة الأسترالية والعالمية في مواضيع الأدب والسياسة والبيئة، إلى جانب حضوره الأدبي الكبير، ينشط في قضايا حماية البيئة؛ فهو عضو في مجلس إدارة معهد «فويسْلِسْ» المهتم بحماية الحيوانات، كما أُطلق اسمه على من...

عن خالد الجبيلي

مترجم سوري مقيم في نيويورك. 45 كتابا، روايات و قصص ودراسات و تاريخ، هي الحصيلة الترجمية المفتوحة التي حققها لحد الآن المترجم السوري خالد الجبيلي. حائز على إجازة في اللغة الإنجليزية و آدابها من جامعة حلب، بسورية، و من معهد اللغويين بلندن. يعمل حاليا م...
جاري التحميل...

الدرب الضيق إلى مجاهل الشمال (478 صفحة)

عن: منشورات الجمل

الطبعة : 1
أضافه : المراجع الصحفي
التصنيفات : أدب

تصدر منشورات دار الجمل، الترجمة العربية لرواية «الدرب الضيق إلى مجاهل الشمال» للكاتب والروائي الأسترالي ريتشارد فالاناغان، ونقلها إلى اللغة العربية المترجم خالد الجبيلي، وهى الرواية التي فازت بجائزة المان البوكر العالمية 2014، وهى مستوحاة من سيرة والده خلال الحرب العالمية، الرواية The Narrow Road to the Deep North وصفتها لجنة تحكيم الجائزة بـ«قوية كطعنة في البطن».

الروائي الأسترالي ريتشارد فلاناغان ليس مجهولًا في الساحة الأدبية؛ يعده النقاد الأستراليون أفضل روائي أسترالي ضمن جيله، كما أنه معروف ضمن مشهد أدب الكومنولث. نالت روايته «كتاب جولد عن الأسماك» 2001 جائزة «كتاب الكومنولث» التي تبدو بوصلةً بنسبة كبيرة لما يمكن أن تكون عليه «مان بوكر».

يبدو الكاتب والروائي الأسترالي ريتشارد فالاناغان هادئًا في حياته الروائية والواقعية في آن واحد. كان شديد التواضع في كلمته التي ألقاها بعد فوزه بالجائزة من دون أن يخلو كلامه من صرامة شديدة بشأن عملية الكتابة: «الروايات حياة أو لا شيء .. أن تكون كاتبًا يعني رحلة نحو التواضع، يعني أن تُهزَم من أمور أكبر حتى».

في روايته السادسة The Narrow Road to the Deep North التي اقتبس عنوانها من قصيدة للشاعر الياباني البارز «ماتسوو باشو»، يبدو فلاناغان كأنه يدرك خيوط الحياة بأسرها، هذه الرواية التي تعدّ تحيّة إلى والده، مستوحاة من تجربة هذا الأب كأسير خلال الحرب العالمية الثانية لدى الجيش الياباني.

هى قصة دوريغو إيفانز وحبه لإيمي، إيفانز الطبيب الجراح الذي يعتقل في مخيّم للعمل على خط السكك الحديدية بين تايلاند وبورما، المعروف بـ«سكة الموت»، يحاول مساعدة الرجال الذين يواجهون الجوع والموت والكوليرا والضرب هناك.

وخلال الحفلة التي أقيمت في لندن وتسلم فيها فلاناغان جائزة البوكر، وصف رئيس لجنة التحكيم أنطوني جرايلينج الرواية بـ«بالعمل العظيم حول اثنين من أهم مواضيع الأدب في العالم .. الحب والحرب»، مضيفًا أن «هذا هو الكتاب الذي ولد ريتشارد فلاناغان من أجل كتابته».

يكتب فلاناغان بانتظام في الصحافة الأسترالية والعالمية في مواضيع الأدب والسياسة والبيئة، إلى جانب حضوره الأدبي الكبير، ينشط في قضايا حماية البيئة؛ فهو عضو في مجلس إدارة معهد «فويسْلِسْ» المهتم بحماية الحيوانات، كما أُطلق اسمه على منعطف نهري «فلاناغان سوربرايز» في محميّة «فرانكلن ريفر».


  • الزوار (1,455)
  • القـٌـرّاء (1)
جاري التحميل...


جاري التحميل...