عن جاسم محمد سلطان

دكتور جاسم سلطان فى العقد السادس من العمر 55 سنه قطرى المولد تعلم الطب فى القاهرة فى السبعينات وعاصر الصحوه الإسلاميه فى الجامعات وقتها جيل ابو الفتوح والعريان ورجع لقطر وكان من قاده الإخوان فى قطر وكان من المجموعه التى اخذت قرار حل التنظيم فى قطر بع..

كتب أخرى لـِ جاسم محمد سلطان


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


الذاكرة التاريخية؛ نحو وعى إستراتيجى بالتاريخ (175 صفحة)

عن: مؤسسة أم القرى للترجمة والنشر والتوزيع (2005)

رقم الايداع : 9774090039
الطبعة : 1
التصنيفات : سياسة

وفي هذه اللحظة التاريخية التي يتصاعد فيها صدى التحولات العالمية حتى يصم الآذان .. وتغيب الأحلام، وتنبعث من تحت الركام التاريخي الطويل أمتنا، عارية الصدر في وجه تحديات جسام وأمم تتسابق لتحصيل المنعة والقوة والتفوق ..
ورغم أن المشهد يبدو قاتماً للوهلة الأولى فإن المدرك لحركة التاريخ يعلم أن فجر كل نهضة يسبقه ليل طويل، وكما انطلقت أمم الأرض جميعها تنطلق أمتنا اليوم، وهي ولا شك قادرة على تحصيل أسباب القوة والمنعة ولو بعد حين ..
تلك هي الآمال والأحلام، لذا فإننا نتقدم بمشروع النهضة لنجيب على التساؤلات ونحدد الاحتياجات ونبعث الأمل.


  • الزوار (400)
  • القـٌـرّاء (1)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

قراءتي الأول للدكتور جاسم سلطان وسأبدأ بتاليتها فوراً. عرض هذا الكتاب بشكل سريع وموجز تاريخ أهم حضارات العالم منذ نشأته ليبين للقارئ عوامل ومسار نهوض وسقوط وبقاء الأمم منذ فجر التاريخ. ووضح كيف أن هذه العوامل تكررت ولاتزال تتكرر حتى يومنا هذا، ليوضّح حقيقة ثبات هذه العوامل في كل حضارة، وليبين لنا الطريق إلى النهضة الجديدة لأمتنا. تناول هذا الكتاب سريعاً تاريخ كل من الحضارات الغربية والإسلامية، بدءاً من عصور الرومان واليونان، مروراً بالعصور الإسلامية (راشدية، أموية، عباسية، مملوكية وعثمانية). كما أورد تعريفات وشروحات حول مفهوم الحضارة مع تفنيد لادعاءات الغرب حول امتلاكه الحضارة وعواملها دون "تدخل خارجي". كما ذكر أهم الأحداث الرئيسية التي غيرت مسار التاريخ، مع ذكر أهم نقاط التقاطع بين الحضارتين الإسلامية والغربية في كل من عصور الانكسار والنهضة، وردات فعل كل طرف منهما تجاه الآخر وتأثير كل منهما على الآخر سلباً أو إيجاباً. كما تطرق الكاتب للحديث عن واجبات الأمة الإسلامية في الوقت الحاضر، والنقاط التي يجب أن ترتكز عليها لتنهض من جديد، ولتنتقل من "مفعول به إلى فاعل". كان الكتاب رائعاً وغاية في الإمتاع والأهمية. وكان أسلوبه فصيحاً وبعيداً عن جمود كتب التاريخ وغموضها. كما أن ترتيب فصوله وطولهاو تقسيمها إمع إيراد أهم الأسئلة المقدّمة لكل فصل، وإضافة شروح ونماذج بيانية وملخصات موجزة في نهاية كل فصل، كل ذلك أدى إلى استيعاب أكبر للأحداث، مع خلق القدرة على تذكرها في سياقاتها وتراتبياتها التاريخية. استطاع الكاتب جمع أكبر عدد ممكن من الأحداث والدروس التاريخية في صفحات قاربت المائتين فحسب. لم يطرق الملل أثناء قراءتها أبواب ذهني على الإطلاق، بل غرقت مع الكتاب والتهمته في جلستين في غاية من المتعة والفائدة. أنصح به جميع من يروم البدء بقراءة تاريخ الحضارات أو التاريخ بمجمله، أو حتى من له بعض الفضول التاريخي دون نية التوسع فيه.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

والصحوة في جوهرها تيار عاطفي ضخم ، تيار مؤمن بالإسلام ومبادئه ولكنه قليل الخبرة ضحل المعرفة بتفصيلات واقعه تيار يفتقد الخبرة والصبر ليكتشف مناهج التغيير وطرائقه ، تيار يتعجل قطف الثمار ولا يحسن فن ترقب الفرص وفي خضم هذه العجلة دفعت الأمة وطلائعها الشابة الدم والدمع والعرض في مقابل القليل من النتائج ، تضحيات كبيرة وثمرات قليلة ، إنهامرجلة تعلمت الأمة فيها عقم واقعها وعظمة فكرتها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
إن هذا التحدي السافر على أمتنا يفرض علينا الرد وقد بدأت بشائره في كل مكان قد تكون متعثرة قد تكون مترددة قد يكون الميلاد صعبا ولكنه الأمل الذي يراه الناس ...
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0