عن الكتاب
لدى لويزا كلارك الكثير من الأسئلة. مثل: كيف انتهت إلى العمل في بار أحد المطارات، تشاهد الناس يسافرون إلى أماكن جديدة؟ولماذا ما زالت لا تشعر أن الشقة التي اشترتها منذ عام هي بيتها بالفعل؟هل ستسامحها عائلتها على ما فعلته قبل ثمانية عشر شهراً؟وهل ستستطيع تخطي ما حصل لحب حياتها؟ما تعرفه لويزا على وجه اليقين هو أن شيئاً يجب أن يتغير.وفي إحدى الليالي، يحصل ذلك.لكن هل يحمل ذلك الشخص الغريب على باب شقتها، الإجابات التي تبحث (لو) عنها؟ أم يحمل المزيد من الأسئلة؟إن أغلقت الباب ستستمر الحياة: بسيطة، مرتبة، آمنة.إن فتحت الباب ستخاطر بكل شيء.لكن (لو) قد قطعت وعداً يوماً ما بأن تعيش. فإن كانت ستفي به، فعليها أن تدع الغريب يدخل...
كن أول من يكتب مراجعة لهذا الكتاب
قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً
بعدك - الجزء الثاني من "أنا قبلك" ( 466 صفحة)
الطبعة 1