عن الكتاب
دون كيخوته تجسد للمثال، وللقيم المجردة: انه الجانب المثالي من الوجود، الذي يصرعه الجانب الواقعي، ويظل الصرع بينكلا الجانبيين متصلا، لا يفت في عضره انتصار الواقع على المثال باستمرار. ومن هنا كان هذا الديالكتيك الحي الذي يمثل طرفيه كل من الفارس دون كيخوته وحامل السلاح سنشوينثا. ولهذا كانت قصة  دون كيخوته هي قصة الوجود نفسه بقطبيه المتنافرين المتصارعين المتنازعين، ومن نزاعهما يتألف ديالكتيك الوجود؛ وكانت شخصية دون كيخوته من النماذج الانسانية العليا، الى جانب يرومثيوس، وفاوست، وهاملت، ودون جوان. ان دون كيخوته يمثل روح الانسان، اما رفيقه سنشوينثا فيمثل بدن الانسان، هذا الرفيق الاصيل للروح.
كن أول من يكتب مراجعة لهذا الكتاب
قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً
دون كيخوته ( 1036 صفحة)
(2007)
رقم الإيداع 2843050960 , الطبعة 1