النعوة الأدبية.. لو لم يمت زافون فهل كان سيعيد لإسبانيا ألقها الروائي؟

مع خبر موت كارلوس زافون، بدأ عشاق الأدب بالنعي ومنهم من تجاوز الحد بالتشظي على رحيل واحد من أعلام الأدب المعاصر، صاحب "مقبرة الكتب المنسية". وهناك من قال بأن موت زافون خسارة لأن الوقت لم يسعفه ليعيد لإسبانيا ألقها الروائي.زافون كاتب مميز جداً، لكن تحميله هذا العبء الثقافي من خلال النظرة وتحويله لبطل منقذ لتاريخ إسبانيا، ضرب من هراء تخيلي للثقافة، لسببين مهمين، أولهما أن إسبانيا هي واحدة من الأكثر الآداب إنتاجاً روائياً سابقاً وحاضراً، بأسماء لا تعد ولا تحصى، ولا نتحدث هنا عن الناطقين أو الذين يكتبون بها، بل عن داخل إسبانيا بالذات، وثانياً لأنّ زافون بالنسبة للأدب الإسباني يحتل الموقع..اقرأ المزيد »
21 يونيو 2020

تعقيد القارئ.. كُتّاب الأدب، هل أصبح اعتزالهم ضرورة؟

في بدايات القرن الواحد والعشرين، بدأ يظهر في العالم محور جديد إزاء مفهوم القراءة، ويمكن تلخيصه بجملة بسيطة: "إننا لم نعد نقرأ للمطالعة". بمعنى فعل القراءة اليوم لم يعد هواية كما كان سابقاً، حتى القارئ لم يعد هاوياً، إنه معقّد أكثر مما يبدو عليه وأكثر تطوراً.في النصف الثاني من القرن العشرين حتى نهايته، كان فعل القراءة على المستوى الاجتماعي - ليس في دول العالم الثالث فقط، بل حتى دول العالم الأول - كان يأخذ طابع الهواية، بمعنى كان فعل تكميلي وبرستيج لتحقيق المظهرية الثقافية الشعبية.يمكن القول أن العالم في تلك المرحلة كان غضاً على مستوى المجابهات المعرفية مجتمعياً (بعيداً عن صراعات..اقرأ المزيد »
23 فبراير 2020

كل ما يعلمه الرجال عن النساء .. ثقافة عميقة أم فصل جندري!

في عام 1987، صدر في الولايات المتحدة عن دار النشر نيوبورت هاوس التي أسسها آلان غارنر وسيندي كاشمان، كتاب بعنوان Everything men know about women، للدكتور آلان فرانسيس، ومنذ ذلك الحين يُعاد طبع الكتاب كل سنتين تقريباً حتى وصل لعام 2018 صدور الطبعة رقم 15، وبمبيعات هائلة.الكتاب ببساطة لا يحتوي سوى على الغلاف، اسم الكتاب ومعلومات المؤلف ودار النشر، ونبذة في الغلاف الخلفي عن الكتاب، وفي الداخل 128 صفحة فارغة كلياً؛ صفحات بيضاء فقط، ولا كلمة واحدة.عندما اكتشفت الكتاب مصادفة، دعاني الفضول للبحث ورائه ومعرفة السبب خلف هذا الكم الهائل من المبيعات. شخصياً اعتبرت الموضوع بداية أنه حركة فنية لطيفة من دار..اقرأ المزيد »
10 فبراير 2020

الكلاسيكيات العظيمة، نصوص أطفال

إن المدارس والمذاهب الأدائية الحديثة، تركّز في جميع طروحاتها حول التقنيات، بأنك إن أردت امتلاك أداء رفيع، فيجب عليك أن تراقب حركة الأطفال الفيزيائية، وتتمعن بخيالاتهم الجامحة، وردود أفعالهم حول مسائل معينة. رغم أن التعبير عام، لكن سنتطرق إلى مثالين مختلفين كمدخل لفهم المقصود:الأول، هو في المسرحية المصرية "العيال كبرت"، حيث من شاهد المسرحية يتذكر بشكل قطعي شخصية يونس شلبي في تقمصه لشخصية طفل، ليس حركياً فقط، بل وعي طفولي، وهو ما جعله يسيطر على تاريخ المسرحية مقارنة بسعيد صالح وأحمد زكي، رغم الأبعاد الدرامية لتلك الشخصيتين وأهميتهما في الفعل المسرحي أكثر من شخصية يونس شلبي، لكنه ربط تاريخ مسرحي كامل..اقرأ المزيد »
09 يناير 2020

أهم الكتب في 2019 .. هل يوجد ما يسمى بأهم الكتب!

رغم أن العنوان قد يبدو ملفت للنظر، لكنه بطريقة ما هو عنوان مخادع.بمنطق الثقافة لا يوجد شيء يسمى "أهم الكتب"، هناك كتاب نتعاطف معه، نحبه، نكرهه، مزعج، خفيف الظل، فكاهي، تعليمي، فلسفي، لكن فكرة أن يوجد في سنة ما، كتاب مهم، فهذا يعود بطبيعة الحال لاهتمام القارئ، فمدمن الأدب لن يرى الكتب العلمية أو التاريخية أو الدينية أو السياسية، كتباً مهمة، وهذه حقيقة.أضف إلى ذلك أن الاعتماد على الكتب الأكثر مبيعاً وقراءة، لا تأتي ضمن الأهم، بل ضمن الانتشار، ناهيك عن الاختلاف الجغرافي والثقافي العالمي للكتب المباعة. لذا فإن كتابة مادة من قبيل أهم الكتب، هو أقرب للمناقشة وباب الجدل من..اقرأ المزيد »
01 يناير 2020

التدوينات الأكثر قراءة


في حب الكتب!

20 فبراير 2016