جاري التحميل...

كتاب عقل بلا حدود إضافة نوعية للمكتبة العربية على صعيد تعريف القارئ العربي على رؤى كريشنا مورثي الذي قدَّمَ مقاربات ٍ جوهرية ، وعملية :نحو تحرير الكائن الانساني من جزعه وآلامه وصراعاته بحيث يكون حاضراً وفاعلا ومبدعا في عالمه . فرغباتنا غير المشبعة تخلق فينا مفهوما مفتعلا للمستقبل: مستقبل ليس سوى ماض مقلوب لأنه انبثق في حاضر شائه ( ومن ذكريات الماضي) وهكذا مستقبل ليس المستقبل الحقيقي . علينا اذن ان ننظر الى انفسنا كما هي فعلا وليس كما نتمنى ان تكون من دون أن نفهم أنفسنا فهما عميقا ، دون ادانة أو محاكمة او تبرير: لا اساس للتقصي .. نحن مشوشون ومعذبون وفي دواخلنا صراعات واحقاد وعدوانية ..وما المجتمع سوى اسقاطات لهواجسنا الداخلية وهكذا فإن أي محاولات لتغيير المجتمع هي محاولات سطحية ، والتغيير الحقيقي هو التغيير العميق الذي يجب أن يحدث في ثنايا نفوسنا .ويعتقد مورتي أن معضلة الكائن الانساني تكمن في : (سيرورة / صيرورة الأنا) المتمثلة في رغبة الأنا في التقوقع على ذاتها ، في التقوقع انفصال ، وفردية ، وقسوة وشعور بالتفوق . الوجود / العَالَم في حركة دؤوبة والأنا متقوقعة في سكونيتها . والأنا هي الذاكرات النفسية :هي الماضي بينما ينداح الجوهري في اللحظة الحاضرة . ويؤكد مورتي ان غير الجوهري خاضع للزمن ، والأنا في ديمومتها تقاوم كل عفوية وتلقائية أصيلة . بهذه المقاربة يزيل مورتي المسافة الوهمية بين الانسان كَ ( عَرَض) والانسان كَ ( جوهر) .ويؤكد مورتي أنه يمكن للعقل ان يصل للإدراك العميق عندما يفهم الانسان نفسه ، ويكون يقظا وفاعلا في اللحظة الحاضرة .


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...