.: THE STRANGER :.

لك شيء في هذا العالم.. فقُم
جاري التحميل...

تناول هذا الكتيب مسألة الجمال وعولمته (أي جعل معاييره عالمية مطبقة في كل مكان ويتبناها كل أحد). فكان أن شرحت الكاتبة تاريخ الجمال بشكل موجز بدءاً من عصور الفلاسفة الأولين وحتى يومنا هذا، مع تحليل واقتباسات من مؤرخين وباحثين في هذا المجال لإثراء المحتوى. ثم تطرقت لموضوع النظرة إلى الجمال اليوم وكيف تبدلت عما قبل وأسباب تبدلها، ومن ثم دلفت لتحكي عن معايير جمال اليوم وتفند تأثيراتها على النفس والمجتمع سلباً وإيجاباً، فكان تناول النقاط الإيجابية مع السلبية دلالة على موضوعية الكاتبة وداعياً لاحترام آراءها. ثم ختمت الكتيب بنظرة الإسلام لموضوع الجمال ورّدها على من يربطون التزين بحب الدنيا والترف، والتدين بشعث المنظر كدلالة خاطئة على الزهد والإيمان. كان الكتيب صغيراً وودته لو كان أكبر، خاصة وأن أسلوب الكاتبة جميل وطرحها طرح متقن خبير. أعجبني الكتاب وأرى ضرورة أن تقرأه كل فتاة كون الموضوع يمسنا جميعاً، ويمس نظرتنا لأنفسنا وتناولنا لمفهوم الجمال اليوم، ويصحح شيئاً ترسب في النفوس أو يسلط الضوء عليه على الأقل. كتيب جميل وممتع ويقرأ بجلسة واحدة


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...