جاري التحميل...

بين الكتب والقرّاء


الحصان والمكتبة

03 أغسطس 2017
المزيد »

يضم الكتابُ أربعة عشر فصلا . ويعالج ُ : الخصائص العامة للصورة . حركات الكاميرا وزوايا التصوير. الإضاءة . الملابس والديكور .الظواهر الصوتية . التوليف . الانتقالات . الاستعارة والرمز. الحوار . عمق المجال في الصورة. الطرق الفرعية للسرد الفيلمي . الزمن . المكان . ولكل فصل أهميته الخاصة ، والمترابطة ، مع مضامين الفصول الأخرى نقرأ في فصل الانتقالات : " والظهور التدريجي والاختفاء التدريجي يفصلان ،بوجه عام، المَشاهد بعضها عن الآخر، ويعنيان تغيرا هاما في الحدث الثانوي أو انقضاء زمن أو تغير في المكان. والاختفاء التدريجي يعني وقفة محسوسة في السرد ويصحبه توقف في الشريط الصوتي .. وهذا هو أبرز الانتقالات جميعها وهو يطابق تغيير الفصل في كتاب " . ونقرأ في فصل التوليف : "بدراسة التوليف نبلغ قلبَ هذا العمل ، ومن المؤكد أن التوليف يكوِّن أكثر أسس اللغة الفيلمية نوعية وأنه ما من تعريف للسينما يسعه ألا يتضمن كلمة توليف " وفي فصل (المكان) يكتب المؤلف: " السينما هي فن المكان هكذا عنون موريس شيرر مقالاً عبر فيه عن الفكرة القائلة بأن المكان فيما يبدو هو الشكل العام الجوهري للحساسية في السينما باعتبارها فنا بصرياً "


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...