جاري التحميل...

عنوان الفصل الأول في رواية عزازيل : مقدمة المترجِم . نقرأ في هذه المقدمة : (وقد اجتهدت ُ في التعرف إلى أية معلومات عن المؤلف الأصلي، الراهب هيبا المصري، إضافة لما رواه هو عن نفسه في روايته فلم أجد له أي خبر في المصادر التاريخية القديمة .. فكانه لم يوجد أصلاً أو هو موجود فقط في هذه السيرة التي بين أيدينا) . نعم ، الراهب هيبا شخصية روائية ، كائن ورقي ، ليس له وجود في سجلات النفوس . هيبا ابن ُ المخيلة الفنية وليس له وجود واقعي . هيبا : سارد الرواية . اللفائف والترجمة : تقانة سردية وظفها الكاتب في براعة ليوهم القارئ ب ِ ( واقعية ) الأحداث و(مقدمة المترجم) ليست مجرد مقدمة : هي في صلب المتن : المتن الروائي . والسارد ( هيبا) اختاره الكاتب في حذاقة . لأن سارد رواية ما قد ينحاز لهذه الجهة او تلك ، لهذا المعتقد أو ذاك . هيباتيا وثنية . وسارد الرواية ينتمي للاهوت المسيحي .. لكن اسمه ( هيبا ) : لاحظ ما هو مشترك بين الاسمين . يقصد الكاتب أن سارد روايته ( غير منحاز) : موضوعي .


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...