جاري التحميل...

المآسي الكبرى لِ وليم شكسبير التي عرَّبها وقدَّمَ لها الباحث والشاعر جبرا ابراهيم جبرا من الكتب / الينابيع التي تزخر بالشعر والرؤى ، وتنقبُ في ثنايا النفس الإنسانية ، وتضع القارئ في مناخات من التأمل العميق وتحرض مخيلته للتفكير في مصائرنا نحن البشر .... وفي مأزق الكائن الإنساني . تنطوي شخصية هاملت على غموض يُشع : شاب ذو قوى روحية ناهضة يتطلع إلى مجد وكبرياء الكائن الإنساني .. مترفع عن الدسائس ولوثة الحكم والسيطرة ... لكنه مضطر الى العيش بين أناس يعبدون الذهب والملك والتزييف ، يقحمونه ، عنوة وقسرا في عوالمهم المقيتة يصطادونه بحبائلهم فيقوم بفعل القتل : يهوي من سماواته العالية أعزلاً من أحلامه ، وأخلاقه . لا تكمن دراما هاملت في أن مصيره الموت. إن ما يتهدده : موته أمام نفسه : موته الروحي والأخلاقي: تخليه عن تطلعاته الروحية المضيئة والآسرة وتحوله إلى مجرد قاتل أو منتحر لم ينجز شيئا من واجباته الأخلاقية التي كان قد ألزم نفسه بها


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...