جاري التحميل...

كتاب سهل القراءة , ممتع ومفيد يتجلى فيه أسلوب الكاتب السهل و البسيط و يعبر عن ذكاء فطري للكاتب محمود السعدني. هي ليست مقارنة بمعنى الكلمة بين الشرق و الغرب و انما يعرض للمشاكل التي يعاني منها العرب في دولهم بشكل خاص و في محيطهم العربي بشكل عام و يحاول التوصل للأسباب التاريخية و الاجتماعية و السياسية التي وصلت بنا الى الواقع الراهن و ذلك من خلال أسلوب حواري بين شخص غافل عن المشكلات و أسبابها و امرأة تملك نظرة عامة عن الواقع ولديها خلفية تاريخية جيدة تستطيع من خلالها الربط و المقارنة بين أكثر من حدث تاريخي لتعطيك اجابات مقنعة نوعا ما بينما لا يزال الشخص الغافل يدافع عن واقعه بشراسة و يمطرها بأسئلة باسلوب الانسان العربي الذي يعتز بماضيه و يباهي به قولا لا فعلا مما أدى به لانسلاخه عن واقعه و عدم قدرته على وضع أي خطة عمل لمستقبله  و  يبدو أن هامش الحرية في الغرب أقل منه في الشرق ففي الغرب تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الاخرين و تطبق القوانين على الجميع بنفس الدرجة من. أما في الشرق فان الحرية الفردية هي عبارة عن فوضى منظمة  لأن ما يحكمها هو مجموعة من العادات و التقاليد لا أكثر و تغيب عنها سلطة القانون لأسباب عدة منها ما يتعلق بالمناخ الاجتماعي و السياسي العام و منها ما يتعلق بالقوانين نفسها فيمكن أن تكون القوانين قاصر تطبيقها على فئات معينة و لصالح فئة معينة و منها قوانين مستوردة بطريقة نسخ لصق لا تناسب المجتمعات الشرقية.


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...