جاري التحميل...

برأيي يمكن اسقاط أحداث الرواية في أي زمان . المكان و الظروف و الخدمات التي ينعم بها الاغنياء و على النقيض تماما ما يعاني منه الفقراء  من ظروف صعبة و قسوة الحياة حيث ان الرواية تكسر الحواجز و الحدود بين الدول و الكيانات لتصبح الأرض عبارة عن منطقتين ان صح التعبير , الاولى للمجموعة الاصغر من البشر و تحتوي على جميع وسائل الراحة و الأمان وتضم معظم الثروات و الأموال  أما الثانية فهي للمجموعة الأكبر من البشر و هي سوق لتصريف النفايات و المنتجات التي لا يمكن استعمالها في المنطقة الاولى كالأسلحة و الاغذية و الادوية منتهية الصلاحية أو التي تحتاج لتجربتها على بشر لا يمكنهم مقاضاة الشركات المصنعة , هذا بالاضافة لبعض الهوايات و الأعمال المتطرفة


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 0
  • 0

جاري التحميل...