من ناشرينا

دار إحياء التراث العربي

  • الكتب (49)
  • المتابعون (1)
تأسست دار أحياء التراث العربي في العام 1967 على يدي السيد الفاضل مصطفى أسد الله فولادكار , وقد وضع نصب عينيه هدفا" ساميا" يتوافق مع إسم الدار ألا وهو إحياء ذخائر تراث الكتب العربية في جميع مجالات المعرفة الاسلامية , الفقهية , التاريخية, اللغوية, الأدبية. العلمية وغيرها , وذلك من أجل تمكين القارىء العربي من الاطلاع على منتوجات وآثار الفلاسفة والعلماء والفقهاء والأدباء الدين تركوا بصمات خالدة في تاريخ الثقافة العربية. ومع مرور السنوات وبالرغم من التحولات في شتى الميادين والتي إنعكست على حركات الفكر والثقافات وبالرغم من سعي العديد من الجهات بشكل مباشر وغير مباشر الى طمث التراث العربي ولا سيما الاسلامي منه ومحاولات النيل من الهوية العربية الاسلامية, فإننا تمكنا بعون الله تعالى من مواجهة جميع التحديات وبذلنا جهودا" جبارة لنكون على مستوى المسؤولية ولكي نسهم في الحفاظ على تراثنا الاسلامي العربي. ولم نكتف بذلك, بل سعينا للتعامل والتعاون مع فقهاء وفلاسفة وأدباء عصرنا ونشر إنتاجاتهم في شتى ميادين المعرفة وإختصاصاتها ولانزال جاهدين في نشر الجديد من كنوز المعارف والعلوم وتقديمه للقارىء الكريم بالصورة العلمية والفنية اللائقة والمناسبة.