من ناشرينا

مكتبة الإسكندرية

  • الكتب (34)
عرفت باسم مكتبة الإسكندرية الملَكية أو المكتبة العظمي أو ببساطة مكتبة الإسكندرية أو أكبر مكتبات عصرها، شيدها بطليموس الأول ويقال أنه تم تأسيسها علي يد الإسكندر الأكبر قبل ثلاثة وعشرين قرناً ويقال أيضاً أنه تم تأسيسها على يد بطليموس الثاني في أوائل القرن الثالث قبل الميلاد، عام (285 ـ 247) قبل الميلاد
thumb

منشورات الجمل

أسسها خالد المعالي، الدار التي نشات صغيرة جدًا، أصبحت بمؤلفاتها المتنوعة والمهمة والمنتقاة بعناية، والتي تحمل تشكيلات مختلفة من الأعمال الأدبية والفكرية والفلسفية والتراثية، أصبحت واحدة من اهم دور النشر في الوطن العربي.وتمضي الدار قدما في اتجاه تقديم الجديد وأيضا من خلال إعادة اكتشاف الكثير من النصوص العربية القديمة التي طرحت أسئلة كبيرة على العصر وعلى الثقافة وعلى المجتمع، في الوقت الذي كانت فيه لوبيات الفساد والعسكراتارية والاستبداد يخيمون على المجتمع العربي ويعيقون حركته نحو التقدم.
  • الكتب (1,151)
  • المتابعون (24)
thumb

الأهلية للنشر والتوزيع

تأسست الأهلية للنشر والتوزيع في عمان سنة 1985، وهي امتداد للدار العربية للنشر والتوزيع والتي تأسست سنة 1970، تهتم الدار بنشر الكتب السياسية والفكرية بالدرجة الأولى، وعرجت الدار الى نشر الكتب الأدبية والجامعية وكتب الأطفال أي أصبحت الدار تنشر في عدة موضوعات. الأهلية لها ثلاث فروع في عمان هي المتنفس للقراء، حيث أننا نقوم أيضا بالإضافة الى النشر بتوزيع جميع أنواع الكتب من العالم العربي. تخصص الدار: الأدب الروائي، الإعلام والاتصال والمعلومات، التاريخ، التعليم، التكنولوجيا، الحرف والهويات، إدارة الأعمال والاقتصاد، الدراسات الثقافية، دراسة اللغات الأجنبية، الرياضيات، السير الذاتية، المذكرات، الرسائل، الصحة واللياقة،, الطهي، العلاقات والأسرة، علم النفس، الطب النفسي، العلوم الاجتماعية، العلوم السياسية، العناية بالطفل، الفنون، كتب الأطفال،, الكتب الطبية، النقد الأدبي والمختارات الأدبية.
  • الكتب (1,113)
  • المتابعون (10)
thumb

منشورات ضفاف

منشورات ضفاف دار نشر أنشئت في بيروت وتعنى بنشر الكتب في مختلف المجالات الفكرية والأدبية والإبداعية، بإدارة الناشر بشار شبارو
  • الكتب (1,023)
thumb

دار الآداب

عن الموقع الرسمي لدار الآداب : أنشأنا دار الآداب عام 1956 بعد أن شعرنا بأن مجلة الآداب البيروتية، التي صدر عددها الأول عام 1953، لا تستطيع أن تستوعب طموحاتنا في نشر الفكر العربي وتطوراته وأننا بحاجة إلى إصدار مؤلَّفات مطوّلة وموثّقة تتناول مختلف ألوان الإنتاج الجاد في ميدان الدراسات والترجمات والروايات والدواوين الشعرية والمسرحيات، كل ذلك بتوجّه تنويري، الغايةُ منه الإسهامُ في خلق نهضة ثقافية كبيرة تكون مواصلة لما قدّمه العرب في القرون السابقة. وقد عملنا منذ نشأة الدار على تنفيذ هذا المخطط الثقافي. وكان كثير من المثقفين العرب يلجؤون إلى دار الآداب لينشروا نتاجهم الذي لم يكونوا يستطيعون دائماً أن ينشروه في بلادهم، وذلك بفضل ما تتمتع به بيروت من جوّ الحريات والابتعاد عن الرقابات الصارمة التي تفرضها كثير من السلطات العربية
  • الكتب (1,020)
  • المتابعون (12)
thumb

دار المعارف

أنشأها صاحبها نجيب مترى في سنة 1890 كمطبعة تجارية في الطابق الأرضى من منزل كبير كان يحمل رقم 70 شارع الفجالة (اشتهر آنذاك بشارع المطابع) وقد كان هذا المبنى ملكا لخليل الزهار واشتراه السيد عبد الرحيم الدمرداشى باشا. في سنة 1910 حدث تطوير لدار المعارف للطباعة بأن أصبحت دار المعارف للنشر، وقد تم ذلك بعد استئجار دكان بنفس المنزل السابق وجعلته مكتبة دار المعارف . في سنة 1953م تغير ترقيم العقارات بشارع الفجالة فأصبحت تحمل رقمها الحالى وهو رقم 9 شارع الفجالة وهو حاليا أحد فروع دار المعارف. مع زيادة أعمال نشر الكتب بدار المعارف قامت ببناء المبنى الحالى حيث انتقلت اليه في 1/3/1950و كان آنذاك يحمل رقم 5 شارع ماسبيرو. وفيما بعد تغير اسم الشارع ورقم العقار ليصبحا باسمها الحالى وهو رقم 1119 طريق كورنيش النيل وهو حاليا على مقربة من ميدان عبد المنعم رياض ثم قامت فيما بعد ببناء ملحق جانبى لهذا المقر الرئيسي. في سنة 1963م جرى تأميم الكثير من المنشآت العامة ومن ضمنها دار المعارف. حاليا يوجد لدار المعارف 21 فرعا في الجمهورية تقوم بعرض وبيع كافة اصدارات دار المعارف. أثرت الدار المكتبة العربية بالنشر للعديد من كبار الكتاب أمثال طه حسين وتوفيق الحكيم والمازني ومحمد مندور وإبراهيم ناجي وأحمد حسن الزيات وعائشة عبد الرحمن وشوقي ضيف وأحمد مستجير. كما أن دار المعارف هي الدار الوحيدة التي سمحت لكل الأطياف والألوان السياسية بالنشر في مطابعها من كتاب الأصولية والسلفية والماركسية والشيوعية.
  • الكتب (990)
thumb

الدار المصرية اللبنانية

منذ عام 1985م، تبنى القائمون على الدار منهجا للنشر يخدم الثقافة العربية والإسلامية، ويلتزم بـ :صدق الأداء، وأمانة التنفيذ، ونبل الهدف وسمو رسالة التثقيف والتنوير. تواكبها شقيقتها مكتبة الدار العربية للكتاب منذ عام 1988، ويترسمان معا: الإصرار على التميز، واحترام حقوق الإبداع والتأليف، توافر ألمع الأسماء عطاء وفكرا وإبداعا، والجمع بين الأصالة والمعاصرة، والمواكبة بين أحدث اتجاهات النشر… ومن ثم فلا عجب أن تأتى هذه الإصدارات فى : المعارف العامة، الفلسفة وعلم النفس/ الدين الإسلامي/العلوم الاجتماعية/اللغات/العلوم البحتة/العلوم التطبيقية/الفنون /الأدب/ الجغرافيا والتاريخ والتراجم/السلاسل والموسوعات/كتب الأطفال معبرة أصدق تعبير عن هذا التميز، الذى جعل الدار تحتل تلك المكانة الرفيعة فى عقول وقلوب قرائها، مؤكدة أنها تسير فى المسار الصحيح الذى ارتضته لنفسها منذ البداية… والواقع أن سر هذا التميز يكمن مباشرة فى شخصية رئيس مجلس الإدارة ،السيد محمد محمد رشاد، الذى عشق مهنة النشر واشتغل بها على مدار أكثر من ثلاثين عاما متواصلة، قبل تخرجه من كلية التجارة جامعة القاهرة؛ بادئا هذه الرحلة فى إحدى دور النشر الكبرى فى لبنان، ثم عاد إلى مصر فى عام 1975 م ليتولى إدارة دار الكتاب المصرى اللبنانى منذ عام 1975 حتى عام 1985 م، حيث أسس فى العام نفسه الدار المصرية اللبنانية، والتى نشرت حتى عام 2000 ما يزيد عن ألف عنوان.. ونتيجة للجهد الدؤوب والنجاحات المستمرة، توج جهوده بإنشاء شقيقة أخرى للدار المصرية اللبنانية، وهى مكتبة الدار العربية للكتاب فى عام 1988، لترافقها فى رحلتها الموفقة الرائعة ولتؤدى معها رسالة التنوير على أفضل وجه ممكن؛ إذ تخصصت الشقيقة الصغرى فى إصدار الدراسات المتخصصة والموسوعات وسلاسل كتب الأطفال، فجاءت باكورة أعمالها فى تكوين لجنة مختارة من مستشارى النشر وأعلام الثقافة العربية، لتكون بمثابة جواز المرور لأى كتاب يزمع نشره أو إصداره؛ لتكون بوابة انطلاق تتابع بعدها كل الإجراءات الفنية من قبل محترفين على أعلى مستوى، من حيث: المراجعة والتحرير والإخراج الفنى الداخلى والخارجى.. فكان من الطبيعى أن تحرز الشقيقة الصغرى (مكتبة الدار العربية للكتاب) – مثلما أحرزت شقيقتها الكبرى ( الدار المصرية اللبنانية) – قصب السبق ،وأن تقدم لقارئها المصرى والعربى باقة من ألمع الإصدارات التى تثمل نخبة الثقافة الرفيعة ضمت فيما ضمت ما يزيد عن 500 عنوان،بينها 5 موسوعات كاملة، وسبع عشرة سلسلة من كتب الأطفال.. ولأن النجاح مجلبة لنجاح.. لم تتوقف قافلة الإبداع والتجديد .. فقد أسس الأستاذ محمد رشاد دار”أوراق شرقية” عام 1993م فى العاصمة اللبنانية “بيروت”، لتتخصص فى نشر نوادر الكتب والموسوعات.. وعندما يمضى قدما فى رحلة الإنجازات، نجده مساهما بارزا فى إحياء اتحاد الناشرين المصريين فى عام 1989م، حيث انتخب أمينا عاما للاتحاد لعدة دورات. وفى عام 1995م، ساهم فى إحياء الاتحاد العام للناشرين العرب، وانتخب لدورتين متتاليتين أمينا عاما مساعدا.. كما اختير فى عام 1997 م عضوا فى لجنة الكتاب والنشر بالمجلس الأعلى للثقافة، وأصبح عضوا فى المجلس السلعى للكتب والمصنفات الفنية بوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية … كل ذلك فى سعى دائب واقتناع راسخ بأن.. “إن تحقيق النجاح صعب ولكن المحافظة عليه أصعب بكثير” إن الفلسفة التى ترسم أسلوب العمل وعرة وصعبة ومرهقة إلى أبعد الحدود ولكنها فى الوقت ذاته رائعة وممتعة.. ومن ثم يتبنى هذا الأسلوب رؤية مستقبلية ترتكز إلى الحفاظ على ما حققناه من نجاحات ،مع العمل فى الوقت ذاته على الإثراء وإضافة المزيد من هذه النجاحات،كما ترتكز إلى ضرورة مواكبة أحدث اتجاهات النشر الإلكترونى،وإصدار أقراص ممنغطة أو أقراص مدمجة CD – ROM ،الأمر الذى له مردود عالى الأثر والقيمة فى نشر دوائر المعارف والقواميس والكتب المرجعية بأسعار منخفضة إذا ما قورنت بالمطبوعات الورقية،التى لن تختفى من على وجه الأرض كما تؤكد الإحصائيات العالمية .. تلك الرؤية المستقبلية التى تستلزم الحرص الشديد على إحداث التضايف الرائع بين أصيل ثقافاتنا وواقع ومعاصر المستجدات و التظاهرات التى تحدث من حولنا .. ذلك التضايف الذى يرسخ لجذور ثقافتنا وملامحها ،ويعيد إليها تجددها وحيويتها لتتواءم مع منطلقات العولمة وإرهاصاتها وتوابعها الثقافية، فتواكبها دون جمود … وتتوالى الإنجازات وتتابع الإصدارات وتمضى القافلة فى مسيرتها من نجاح إلى نجاح …
  • الكتب (969)
  • المتابعون (4)
thumb

مركز دراسات الوحدة العربية

مركز دراسات الوحدة العربية، هو مركز متخصص في العمل الفكري المتجه رئيسيا نحو مسائل الوحدة العربية كانت الخطوة الأولى في تأسيس المركز هي تقديم الطلب الرسمي للحكومة اللبنانية لتأسيس جمعية لهذا الغرض، حسب القوانين النافذة، وقد تم ذلك بصدور علم وخبر رقم 87/ أ د في بيروت في 18 آذار/مارس 1975 وبذلك تأسست جمعية باسم "مركز دراسات الوحدة العربية" مركزها بيروت وغايتها : "البحث العلمي حول مختلف نواحي المجتمع العربي والوحدة العربية بعيداً عن كل نشاط سياسي أو ارتباط حكومي أو انتماء حزبي" ((النص الرسمي للترخيص المذكور)) وعلى أثر ذلك تألفت لجنة تنفيذية مؤقتة من بين الموقعين على البيان أخذت تجري الاتصالات مع مختلف الأقطار العربية لجمع تبرعات للمركز الجديد وتهيئ للاجتماع التأسيسي الأول وقد وجهت الدعوة لجميع أولئك الأشخاص لحضور الاجتماع الذي عقد في الكويت يومي 1 و 11 كانون الثاني/يناير 1976 الذي تم فيه تأسيس المركز بصورة فعلية حيث أقر النظام الأساسي والنظام الداخلي للمركز وقد حدد النظام الأساسي غاية المركز ووسائل تحقيقها فقد جاء في المادة الثالثة منه : "تتوخى المؤسسة تحقيق غاياتها بالوسائل التالية : 1- جمع الوثائق والنشرات والمؤلفات والمخطوطات والمطبوعات المتعلقة بالوحدة العربية والمجتمع العربي 2 - إعداد الدراسات على أساس علمي ونشرها 3 - القيام بأي نشاط علمي آخر ضمن حدود الغاية الأساسية المنصوص عليها في المادة الثانية من هذا النظام وقد أوضح النظام الداخلي الأحكام المتعلقة بالعضوية فنص على أنه يشترط في العضو أن يكون منتمياً لجنسية من جنسيات الأقطار العربية، كما نص على أن العضوية هي لمدى الحياة ونصت المادة الثانية على تكوين هيئات ثلاث هي : مجلس الأمناء ، اللجنة التنفيذية والجهاز الإداري فمجلس الأمناء يتألف من كافة أعضاء المركز، ويقوم بالإشراف العام على نشاط المركز وأعمال اللجنة التنفيذية ، وتأمين موارد المركز ومراقبة إنفاقها والمصادقة على الموازنة، ويعقد اجتماعاً واحداً في السنة، على الأقل، ويتخذ قراراته بأغلبية أصوات أعضاءه الحاضرين، وتقوم اللجنة التنفيذية بإدارة المركز وتتولى مهام مجلس الأمناء في فترات غيابه، وتتألف من خمسة أعضاء ينتخبهم مجلس الأمناء لمدة ثلاث سنوات أما مالية المركز فقد نص النظام على أنها تتألف من اشتراكات أعضائه التي يحددها مجلس الأمناء في كل سنة، ومن التبرعات التي توافق عليها اللجنة التنفيذية وللمركز موازنة سنوية يضعها المدير العام بإشراف اللجنة التنفيذية ويصادق عليها مجلس الامناء وبالمصادقة على النظام الداخلي ، بشكله النهائي، أصبح المؤسسون ، البالغ عددهم اثنين وثلاثين الذين وقعوا البيان المذكور سابقاً، مجلس امناء المركز بحكم النظام وقد ناقش المجلس برنامج العمل الثقافي للمركز في المرحلة الأولى، وكلف اللجنة التنفيذية بوضع ذلك البرنامج معتمدة على ما تقدم به الأعضاء من مشاريع وملاحظات ومسترشدة بالنقاط الثمان الواردة في بيان مؤسسي المركز، وبعدها انتخب المجلس أول لجنة تنفيذية وصادق على الميزانية وبذلك تمت عملية التأسيس تنفيذاً لقرار مجلس الأمناء في الاجتماع التأسيسي قامت اللجنة التنفيذية الأولى بوضع خطة للعمل الثقافي توصلت إليها بعد مناقشات واستشارات يمكن تلخيصها كما يلي: تتكون الخطة المذكورة من منهج ثقافي ومجلة فالمنهج الثقافي تتراوح مدته بين 4 – 6 سنوات، في مجالات الدراسة والنشر والاستشارة والأعمال الثقافية الاخرى وفي مجال الأسس العامة للإنتاج الثقافي نوهت الخطة إلى تحديد الأسس العامة للعمل، ففرّقت بين البحث الميداني والبحث المكتبي وبين الإنتاج المباشر المقصود بذاته والإنتاج الذي يساعد على إنتاج قادم وبين الإنتاج القابل للنشر والعمل الموجه لجهات غير جمهور القراء كالحكومات وأوضحت أن جميع هذه الأصناف هي موضع عناية المركز ويجب أن يشملها المنهج كما أوضحت، من ناحية أخرى، ضرورة الاهتمام بالتوجه لجميع الطبقات الاجتماعية وجميع فئات المجتمع دون الاقتصار على فئة معينة، وأكدت على أن الثقافة المقصودة في منهج العمل لا يمكن أن تقتصر على نمط واحد كالبحث، بل ان جميع قنوات مخاطبة الفكر صالحة للاستعمال فالنثر والشعر والبحث والمقالة والرواية والقصة والتمثيلية والنشيد والاغنية كلها أساليب ممكنة الاستعمال بنسب تتفاوت حسب الملاءمة ولم يقتصر المنهج المذكور على شرح ما يمكن أن يدخل بضمنه من عمل بل تعرّض كذلك لمسألة التفضيل، إذ نص على إعطاء أولوية للإنتاج في مجال التأليف على الانتاج في مجال الترجمة، وعلى ضرورة البدء ببحث المسائل غير المختلف عليها قدر الإمكان، والاهتمام الزائد بقضية المناهج الدراسية في البلدان العربية
  • الكتب (954)
thumb

مكتبة جرير

مكتبة جرير، تأسست عام 1979، هي الشركة الرائدة في تقديم أحدث الكتب العربية والإنجليزية، أجهزة الكمبيوتر وملحقاتها، الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية، الأدوات المدرسية والمكتبية، الألعاب التعليمية والألعاب الإلكترونية. وتوفر مكتبة جرير أفضل الحلول والخدمات لعملائها الكرام من خلال المعارض ومراكز الصيانة المنتشرة في المملكة العربية السعودية و قطر والكويت والإمارات العربية المتحدة.
  • الكتب (947)
  • المتابعون (20)
thumb

المؤسسة العربية الحديثة للطبع والنشر والتوزيع

المؤسسة العربية الحديثة هي إحدى دور النشر المصرية تأسست عام 1960، صاحبها ومديرها حمدي مصطفى. وتوجه المؤسسة إصداراتها إلي فئة الشباب خاصة. لها العديد من الإصدارات من أشهرها ما تطلق عليه روايات مصرية للجيب كسلاسل د. نبيل فاروق مثل رجل المستحيل وملف المستقبل وسلاسل د. أحمد خالد توفيق مثل ما وراء الطبيعة - فانتازيا إلى جانب سلاسل أخرى كفلاش - كوكتيل 2000 - سافاري - سلة الروايات - مغامرات س - زهور - المكتب رقم 19 - المكتب رقم 17 والعديد من الروايات الأخرى. ولإصدارات هذه المؤسسة جمهور عريض من الشباب العربي فإصدراتها تباع في جميع أنحاء الوطن العربي.
  • الكتب (925)
  • المتابعون (3)
thumb

دار نهضة مصر للطباعة والنشر

تأسست مجموعة نهضة مصر عام 1938 بهدف اتاحةالفرصةللقاريء العربي للحصول على المعرفة في شتى المجالات. فكانت واحدة من أوائل دور النشر في مصر و العالم العربي اثراءً للفكر والتعليم . تقدم المجموعة، التي تزيد خبرتها عن 75 عاما، العديد من الخدمات المتكاملة عالية الجودة عبر عدد من الخبراء في مختلف المجالات. كما تقدم مجموعة نهضة مصر مشاريع ثقافية وتعليمية ومشاريع للأطفال عبر دورة كاملة تبدأ بوضع المفاهيم ثم الكتابة والترجمة حتى طبع ونشر إصدارات مكتوبة الكترونية، انتهاءً بالتوزيع والتدريب. وقد نحجت مجموعة نهضة مصر في الحصول على ثلاث شهادات ايزو في إدارة الجودة والإدارة البيئية والصحة والسلامة الوظيفية، والمجموعة واحدة من الشركات الرائدة في العالم العربي والتي تمكنت من وضع خطة استراتيجية لادارتها تتسم بالحزم مع وضوح الهدف، مما مكنها من ان تكتسب سمعة مرموقة على مستوى العالم. وقد أدى هذا الشمول والتكامل بين الشركات المختلفة التي تضمها المجموعة إلى اكتسابها سمعة عالمية باعتبارها رائدة في المنطقة، ولهذا السبب تمكنت ايضا مجموعة نهضة مصر من تقديم حلول تعليمية وثقافية متكاملة تساعد علي رفعة الثقافة العربية وسد الفجوة الثقافية ايضا بين مجتمعاتنا العربية والمجتمعات الأخرى.
  • الكتب (893)
thumb

مؤسسة الرسالة ناشرون

كان الموعد مع القدر في عام 1389هـ - 1970م عندما جرت مقادير الأمور وصروف الزمن أن يكون هذا التاريخ المنعطف الكبير في سيرة حياة الأستاذ رضوان إبراهيم دعبول حيث انتقل من عالم التدريس إلى عالم النشر. فمن أستاذ لمادة الرياضيات في مدينة الرياض إلى ناشر في بيروت. كانت نقلة نوعية في جميع جوانبها ولو أن التدريس لا يخرج عن إطار التربية والتوجيه وكذلك النشر مع فارق الجمهور. هكذا كانت البداية؛ مجموعة من الصحب والأساتذة الكبار دفعت بالأستاذ رضوان دعبول أن يباشر بنشر أعمالهم وكانت إرادة الله وإذنه وتوسعت الدائرة لتشمل كبار مفكري العالم العربي والإسلامي. كانت البداية ترتكز على المادة الفكرية وتوجيه الأمة وتنويرها وتوعيتها في خضم تيارات دخيلة على هويتنا تحاول العبث وانتهاز الفراغ. فقد كانت الأمة في تلك الأيام تعيش حالة الانعدام بعد غروب شمس الخلافة الإسلامية، تعيش حياة التقسيم إلى أوطان، والأديان إلى مذاهب وطوائف، والقبيلة إلى عشائر وأفخاذ، والغلو المادي والحزبية العمياء ذو المنظور الضيق وضاعت هوية الأمة بين شرق وغرب، وانحياز وعدم انحياز، ونسيت أنها أمةٌ واحدة حدودها متسعة لتضرب في عمق الصين شرقاً وتمخر عباب بحر الظلمات غرباً. منذ اليوم الأول الذي أنشأنا فيه " مؤسسة الرسالة " ، كان واضحا ً لدينا أننا ننتمي إلى أمة عريقة تضرب عميقا ً في جذور التاريخ .... أمة قد يعتريها ضعف، أو تغشاها غشاوة، أو تزلّ بها قدم .... ولكن عوامل البقاء فيها أقوى من الفناء ... ومناعتها الحضارية أبقى من كل داء ... ومن عوامل بقائها هذا التراث الخالد ... الذي خلفه لنا اِلأجداد، تراث حي متطوّر يأبى على النسيان، صارع الزمن والمحن حتى وصل إلينا بهيّا ً نقيا ً، حيّا ً متجددا ً، نقدمه للأمة بما يليق به محققا ً تحقيقا ً علميا ً، كي تعرف الأمة أمر دينها الذي هو قوام حياتها، وتاريخها الذي هو ذاكرتها، ولتكون خطواتها نحو المستقبل خطوات واثقة، لا ينال من إرادتها كيد ٌ ولا يحرفها عن طريقها جهل. وما التراث إلا الأساس المكين الذي تقوم عليه الدراسات المعاصرة التي تحاور الأجيال الجديدة بعقل ٍ منفتح ... تبصّرها بمواقع العثار كي تجنبها، وتدلها على الطريق كي تتأكد خطاها... ومن ثم ألينا على أنفسنا أن ننشر كل ما يجدّ من حوارات أو أفكار تخدم حياتنا المعاصرة ... أو إبداعات تزيد في غناها... لم يستثن من اهتماماتنا طفلاً- وهو أمل المستقبل - أو امرأة ... وهي صانعة الأجيال ومربيتها أو معلمتها، ولم نرهن أنفسنا أحداث قطر دون قطر ... بل إن اهتماماتنا تعدت الهموم الصغيرة إلى الهموم الكبيرة، وشملت الأمة العربية الإسلامية على امتدادها الجغرافي الواسع. وهذا الموقع الذي بين يديك أخي الزائر هو صدى تدلك على معالم الطريق الذي قطعناه في واحد وأربعون عاماً ... وعلى ما ينتظرنا في المستقبل أن نقوم به ... ليس فيه إدلال بما قمنا به بل هو مجرد كلمة (غاية في كلمة)، كلمة وفاء نقولها ونحن سائرون، تحدونا آمالك الكبيرة بنا ... وغايتنا من وراءه التناصح فيما بيننا على خير هذه الأمة ... والله هو الهادي إلى سواء السبيل .. هذه هي الرسالة التي نحمل ... وهذا هو النهج الذي نسير عليه ... وهي الأمانة في أعناقنا نؤديها ... جيلا ً بعد جيل ... وسنكون على العهد ... والله المستعان. مروان رضوان دعبول
  • الكتب (792)
thumb

رياض الريس للكتب والنشر

تأسست شركة "رياض الريس للكتب والنشر" في لندن العام 1987 تصدر بمعدل 50 عنوانا في السنة. قدمت الشركة مؤلفين جدد ، كما نشرت لمؤلفين مشهورين أحسن نتاجهم. بين العامين 1989 و1995 اصدرت الشركة مجلة "الناقد" التي تعنى بإبداع الكاتب وحرية الكاتب.وأسست جائزة "يوسف الخال للشعر" وجائزة "الناقد للرواية" بين العامين 2000 ـ 2004 اصدرت الشركة مجلة "النقاد" الاسبوعية وتعنى بكواليس الثقافة والمثقفين العرب تعتبر الكتب الصادرة عنها مثيرة للجدل ومحفزة للنقد ، انيقة المظهر وثمينة المضمون
  • الكتب (776)
  • المتابعون (2)
thumb

دار التنوير للطباعة والنشر

دار نشر لبنانية - مصرية - تونسية أسست دار التنوير عام 1975
  • الكتب (774)
  • المتابعون (18)
thumb

دار مجدلاوي للنشر والتوزيع

بمناسبة مرور ما يزيد عن 25 عاماً على تأسيسها تغتنم دار مجدلاوي للنشر والتوزيع هذه المناسبة لتقدم دليلها إلى القراء والمهتمين في مختلف أقطار الوطن العربي، بل إلى كل المعنيين باللغة العربية في أنحاء العالم. ومنذ سنواتها الأولى اهتمت الدار بمختلف فروع المعرفة وأنماط الثقافة، ليكون دليلها دليلاً فعلياً إلى إبراز ما يحتاجه قارئ اليوم. وقد سعت الدار إلى تقديم كتبها في حلة مميزة إخراجاً وتصميماً، وحرصت على عرض كتبها بما يتناسب مع القدرة الشرائية للباحث والقارئ، إضافة إلى المشاركة في مختلف معارض الكتب، لتصل منشوراتها إلى كل مكان أو قطر عربي. وابتداء من عام 2002، استنت الدار تقليداً ثقافياً، تستضيف فيه شخصية ثقافية أو إبداعية مميزة، وقد افتتح هذا التقليد باستضافة الشاعر العربي الفلسطيني الكبير هارون هاشم رشيد، والروائي المصري الكبير بهاء طاهر عام 2005، وسوف يستمر هذا التقليد إيماناً من دار مجدلاوي بضرورة إسهام دور النشر في العمل الثقافي والفكري وفي تكريم أولئك المبدعين الذين رسموا وجدان أمتهم، وعملوا على حراسته بأمانة وإخلاص. كما افتتحت الدار موقعها على شبكة الانترنت تحت عنوان: www.Majdalawibooks.com ليكون هذا الموقع نافذة على منشورات الدار وعلى نشاطاتها واهتماماتها، ويجري حالياً تطوير هذا الموقع ليكون بوابة ثقافية مميزة، تتجاوز مجرد التعريف بالكتب، إلى ما يشبه الروابط والصلات الثقافية والمعرفية، ليكون هذا الموقع مرجعاً آخر لا يستغني عنه المستخدم أو الزائر العربي لشبكة الانترنت. وبمناسبة إصدار هذا الدليل تجدد الدار صلتها بأصدقائها ومريديها، وبالقراء والباحثين العرب في كل مكان، وتعبر عن تقديرها لأية ملاحظات تصلها عبر البريد الالكتروني ([email protected] ) أو عبر أية وسيلة للاتصال. وأخيراً تأمل دار مجدلاوي أن تنجح في مسعاها لتطوير صناعة النشر، وتنشيط حركة الكتاب، كما تأمل أن تتمكن قريباً من وضع خطة لدخول مغامرة النشر الالكتروني، لمواكبة التطور في مجال نشر المعارف والمعلومات، وتجديد أساليب النشر ووسائله بما يتناسب مع المتغيرات المعلوماتية. والله المستعان إبراهـيم سعيد مجـدلاوي صاحب الدار ومديرها العام
  • الكتب (729)
thumb

شركة المطبوعات للتوزيع والنشر

تأسست شركة المطبوعات للتوزيع والنشر في لبنان في السادس والعشرين من كانون الأول / ديسمبر من العام 1969. تُعنى هذه الدار بنشر الكتب وتوزيعها، ولها فروع عدة، في المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة والكويت والسعودية. تحت شعار نشر الثقافة الفضلى، تهتم شركة المطبوعات للتوزيع والنشر بانتقاء أفضل الكتب وأعلاها شأناً، وتتعامل مع أهم الكتّاب وأوسعهم شهرةً في أنحاء العالم كافةً.
  • الكتب (701)
thumb

مشروع كلمة للترجمة

دار "كلمة" مبادرة طموحة غير ربحية تموّل ترجمة أرقى المؤلفات والأعمال الأدبية الكلاسيكية والمعاصرة من مختلف اللغات إلى اللغة العربية ومن ثمّ طباعتها وتوزيعها. ويتم تمويل مبادرة "كلمة" من خلال منحة مقدّمة من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. تعملدار "كلمة" على تغطة النقص الذي تعاني منه حركة الترجمة في العالم العربي والذي يتمثل في ندرة الكتب المتميزة المترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية.
  • الكتب (690)
  • المتابعون (16)
thumb

دار مدارك للنشر

دار "مدارك" للنشر، مؤسسة ثقافية تأسست في العاصمة اللبنانية بيروت، العام 2010، لتكون واحدة من أهم دور النشر المهتمة بصناعة الكتاب العربي، وترجمة مختارات من الإصدارات العالمية إلى العربية، رغبة منها في رفد الثقافة الشرق أوسطية. تهتم "مدارك" بحقول: السياسة، الثقافة، الفكر الديني المعاصر، الرواية، الأدب، السير الذاتية، البحوث الاجتماعية، والدراسات المعمقة، إضافة إلى كتب الأطفال، وهي بذلك تسعى لأن تخاطب شريحة أوسع من المجتمع، غير مقتصرة على طبقة من السياسيين أو المختصين، لتصل إلى مختلف المكونات. مفكرون وسياسيون وكتاب عرب، من جنسيات وتيارات فكرية مختلفة، اختاروا "مدارك"، ليطلوا من خلالها على جمهورهم، ومنهم: تركي الحمد، علي حرب، ياسر حارب، محمد الرميحي، محمد محفوظ، عبد الرحمن شلقم، رشيد الخيون، خالص جلبي.. وسواهم الكثير. أما على صعيد الكُتاب الغربيين، فقد ترجمت الدار عددا من الكتب الهامة، منها: "الإخوان المسلمون الجدد في الغرب"، لمؤلفه لورينزو فيدينو، و"المملكة من الداخل"، الذي سرد فيه روبرت ليسي تجربته ومشاهداته عن المملكة العربية السعودية، ذاكرا تفاصيل سياسية واجتماعية مهمة، جعلت الكتاب مرجعا لكثير من الباحثين في شؤون المملكة والخليج، محققا بذلك الكتاب انتشارا واسعا، ليطبع حتى الآن 6 طبعات متتالية، في زمن قصير! "مدارك" التي يمتلكها الإعلامي السعودي تركي الدخيل، ويتوزع فريق عملها بين بيروت ومدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، هذه الدار "طرية العود"، شاركت في عدة معارض عربية، مسجلة إقبالا واسعا من القراء، مستفيدة من تنوع موضوعاتها، وتعدد جنسيات ومشارب كتابها، حيث لم تقصر نفسها على جمهور إقليمي محدد، أو قطري، بل سعت في اختياراتها لأن تخاطب القارئ العربي، أين كان مقره، وأيا كان توجهه الفكري، خالعة عنها عباء "الدار المؤدلجة"، ومعتمدة في اختياراتها للنصوص، على لجنة "علمية" من الباحثين الذين يقيمون المؤلفات التي تصلهم، وفق معايير مهنية وموضوعية بحتة. كون دار "مدارك" تهتم بالكتاب المطبوع، لم يمنعها من أن تنشط عبر "الإعلام الجديد"، لذا تراها تتواصل مع قرائها والمهتمين عبر حسابها في "تويتر"، الذي ينشر تغريدات مختصرة عن الإصدارات الحديثة، ومختارات منها، إضافة لأخبار الدار، والرد على استفسارات المهتمين. كما تطلُ أيضا عبر موقعها الإلكتروني، الذي تتوافر فيه أحدث الإصدارات، وحيث بإمكان القارئ شراءها مباشرة، دون عناء البحث عنها على أرفف المكتبات. شاركت مدارك في معرض الرياض الدولي للكتاب ٢٠١٢ ولقيت اقبالا منقطع النظير بحصيلة 23الف كتاب، وهو مايعتبر نجاحا كبيرا نادر الحصول في معارض الكتاب العربية.
  • الكتب (690)
  • المتابعون (21)
thumb

الهيئة العامة لقصور الثقافة

الهيئة العامة لقصور الثقافة هي إحدى المؤسسات الثقافية ذات الدور البارز في تقديم الخدمات الثقافية والفنية. وهي هيئة مصرية تهدف إلى المشاركة في رفع المستوى الثقافي وتوجيه الوعي القومي للجماهير في مجالات السينما والمسرح والموسيقى والآداب والفنون الشعبية والتشكيلية وفي نشاط الطفل والمرأة والشباب وخدمات المكتبات في المحافظات. وقد أنشئت في بادئ الأمر تحت مسمي الجامعة الشعبية عام 1945م، ثم تغير اسمها في سنة 1965 إلي الثقافة الجماهيرية. وفي عام 1989 صدر القرار الجمهوري لتتحول إلي هيئة عامة ذات طبيعة خاصة وأصبح اسمها الهيئة العامة لقصور الثقافة
  • الكتب (662)
  • المتابعون (2)