عن يارا المصري

تخرجت يارا المصري من كلية الألسن، قسم اللغة الصينية بجامعة عين شمس عام 2012، وهي حاصلة على شهادة في اللغة الصينية من جامعة: Shandong Normal University. نشرت قصصا ومقالات ونصوصا شعرية مترجمة من اللغة الصينية إلى اللغة العربية في مجلات دبي الثقافية وال..

عن سو تونغ

ولد 1963م بمدينة سوزهو ثم انتقل للعيش في ناجنينج المدينة العريقة بتاريخ حافل من الدماء. التحق بجامعة بكين عام 1980م ثم بدأ بنشر رواياته في سن مبكرة وهو في العشرين من العمر عام 1983م. أثار الجدل عند صدور رواية "الفرار 1934م" وقد نشرت منفصلة عام 1987م ..

كتب أخرى لـِ سو تونغ، يارا المصري


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


حياة أخرى للنساء وروايتان قصيرتان (184 صفحة)

عن: مسعى للنشر والتوزيع (2018)

الطبعة : 1
التصنيفات : أدب

يبدو أنَّ الفرارَ واحد من أكثر الأفعال المفضلة لدي، وأعتقد أن هذا الفعل أو السلوك أحد أهم المواضيع التي يعالجها الأدب، ومن أهم المحاور الرئيسة التي تجمع وتحوي كل شيء، لأن فرار المرء يحقق الكثير مما يُسمَّى بقيمة الإنسان والتراجيديا في الوقت ذاته"
يقول الكاتب الصيني "سوتونغ" كاشفاً عن رؤيته للأدب، وفي ارتباط التراجيديا بالإنسان بالأدب، يأتي هذا الكتاب، الذي يضم ثلاث روايات لسوتونغ، والفرار المقصود ليس قضية أخلاقية مقابل المواجهة مثلًا، إذ تبدو جميع الشخصيات في الرويات الثلاث، كما لو كانت مجبولة من الضعف الإنساني المُحاط بأقدار تكاد تكون وجودية.
يضم الكتاب الذي سيصدر قريباً عن دار "مسعى"
1ـ الربيع في مصنع تعليب اللحوم
2ـ حياة أخرى للنساء
3ـ القناديل الثلاثة
والشخصيات في الروايات الثلاث، رغم اختلاف الظروف والأحداث، تكاد تتخبط في مصائر تراجيدية متشابهة، وفي القلب من هذه المصائر يبرز صوت النساء، مرئياً ومطابقاً لصوت حياةٍ ممزقة.
""خذهم إلى مكان أفضل، إلى مكان ليس فيه حرب!" يقول سوتونغ على لسان أحد أبطاله في الرواية الثالثة، ولعلَّ هذا الكتاب، يأخذنا إلى مكان أفضل في متعة القراءة، والإبحار في الأدب الصيني الحديث، وفي الإبداع بوصفه المرآة الداخلية للإنسان.


  • الزوار (126)
  • القـٌـرّاء (1)