عن أماني لازار

مترجمة من حمص، سوريا. لها العديد من الترجمات المنشورة، منها: بداية كمأساة، وأخرى كمهزلة (لسلافوي جيجك)، واسأل الغبار (لجون فانتي)، وجنوب بلا شمال (لتشارلز بوكوفسكي)...

عن جوجو مويس

روائية بريطانية، حازت على منحة من جريدة الاندبندنت لدراسة الصحافة، وعملت لاحقاً في الجريدة نفسها لمدة عشر سنوات وهي منذ 2001 متفرغة لكتابة الرواية. روايتها (فاكهة أجنبية) حازت على جائزة الرواية الرومنسية لعام 2004 من رابطة الروائيين الرومنسيين. تعتبر..

كتب أخرى لـِ جوجو مويس، أماني لازار


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


أنا قبلك (465 صفحة)

رقم الايداع : 978-9938-886-96-2
الطبعة : 1
التصنيفات : أدب

قصة حب غير عادية .. يلتهمها القارئ كقطعة حلوى رغم أنها تسيل دموعه - أوبرا وينفري


  • الزوار (6,818)
  • القـٌـرّاء (2)
  • المراجعات (2)
ترتيب بواسطة :

يعتبر البعض هذه الرواية قصة حب رومانسية بينما يراها آخرون علاقة انسانية تكاملية نشأت بين شخصين احتاج كل منهما لوجود الآخر فى حياته و يمكن أيضا النظر إليها باعتبارها تناقش خيارات الإنسان حينما تشتد صعوبة حياته و ما هى بالضبط الحياة التى تستحق أن نعيشها هل لابد أن يتمسك الإنسان بأى حياة متاحة له و يتقبلها و يحاول جاهدا أن يبذل ما فى وسعه لكى يرى فيها شيئا يجعله قادرا على العيش فيها أو أن الإنسان لا يستسلم لحياة ليست من اخياره. أيضا تتحدث الرواية عن تقبل اختيار من نحب حتى لو كان سيسبب لنا الألم.. الحق أن هذه أحد مواطن القوة فى هذه القصة أنه يمكن النظر إليها بأكثر من منظور. بالرغم من أنها قصة رومانسية إلا أنها تقول أن الحب وحده ليس كل شىء و ليس هو الحل السحرى لكل مشكلات الحياة فاجتماع الألم و العجز و الحزن كان أقوى من الحب. و هنا لا أنكر أننى تساءلت فى النهاية هل حقا أحب (ويل) (لويزا) أم أنه فقط تعلق تلقائيا بالفتاة الوحيدة الموجودة بالقرب منه فى هذه الظروف و هل حقا لم تكن هناك فرصة لكى يعدل عن قراره حيث شعرت فى أحيان كثيرة أن شيئا من الأمل قد بدأ يتسلل إليه و لكن وجود صديق للويزا و اتخاذها بعض القرارات فى توقيت حرج و أزمة الوقت فى الرواية التى جعلتها تكون متأخرة جدا فى اعترافها له بحبها فشعرت و كأنه ربما كانت هناك فرصة لأن يرغب بالحياة من جديد. أجمل ما فى القصة فى نظرى هو ذلك التأثير الذى تركه كل منهما فى حياة الآخر.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

لا يمكن أن تقرأ هذا الرواية بدون أن تشتهي شرب الشاي وأكثر من مرة.. ولا يمكن أن تقرأ هذه الرواية بدون أن تبتسم عدة مرات وتنفجر ضاحكاً أكثر من مرة وحتى في أكثر المواقف مأساوية.. كما لا يمكن أن تقرأ هذه الرواية بدون أن تبكي بطبيعة الحال.. رغم قسوتها، لكن النهاية كانت عادلة بالنسبة لويل على الأقل..

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0