عن الحارث النبهان

المترجم الحارث النبهان المقيم حاليا في بلغاريا. جنسيته سورية ومهنته الترجمة عن اللغة الإنجليزية وإليه يعود الفضل في إيصال كتب ثمينة شهيرة على صعيد العالم إلى القراء العرب فقد نقل إلى لغة الضاد، على سبيل المثال لا الحصر، رواية 1984 للكاتب البريطاني ال..

عن جورج أورويل

إريك آرثر بلير (بالإنكليزية: Eric Arthur Blair) الاسم الحقيقي لجورج أورويل (بالإنكليزية: George Orwell)، وهو الاسم المستعار له والذي اشتهر به (25 يونيو 1903 - 21 يناير 1950) هو صحافي وروائي بريطاني. عمله كان يشتهر بالوضوح والذكاء وخفة الدم والتحذير م..

كتب أخرى لـِ جورج أورويل، الحارث النبهان


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


1984 (352 صفحة)

عن: دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع (2014)

رقم الايداع : 13 9789938886559
الطبعة : 1
التصنيفات : أدب

على مدى سنوات طويلة، ظلت رواية "1984" لجورج أورويل تستعاد، يعود إليها الكتاب الذين يتحدثون عن الديكتاتورية والأنظمة الشمولية. وعلى مدى سنوات طويلة، ظلت هذه الرواية حية وتقرأ بسبب جماليتها الأدبية وبسبب الصورة السياسية التي قدمتها.

اليوم، وفي ترجمة جديدة، نقدم هذه الرواية التي صورت بطريقة تنبؤية، مجتمعاً شمولياً يخضع لديكتاتورية فئة تحكم باسم "الأخ الكبير" الذي يمثل الحزب الحاكم، ويبني سلطته على القمع والتعذيب وتزوير الوقائع والتاريخ، باسم الدفاع عن الوطن والبروليتاريا. حزب يحصي على الناس أنفاسهم ويحول العلاقات الإنسانية والحب والزواج والعمل والأسرة إلى علاقات مراقبة تجرد الناس من أي تفرد وتخضعهم لنظام واحد، لا ينطبق على مسؤولي الحزب. إنها رواية تقرأ، ثم تقرأ من جديد.


  • الزوار (1,332)
  • القـٌـرّاء (12)
  • المراجعات (3)

أفضل مراجعة على هذا الكتاب


” الحرب هي السلام الحرية هي العبودية الجهل هو القوة من يملك الماضي يملك المستقبل ومن يملك الحاضر يملك الماضي .. وفي ظل هذا الحال نحن أموات ولا حياة لنا إلا في المستقبل الذي سنسهم في بنائه كذرات غبار أو كشظايا عظام .. ” إذا أردت أن تطمس شعبًا عليك أن تطمس تاريخه. لن يثوروا حتى يعوا ولن يعوا إلا بعد أن يثوروا.. هل كانت الحياة قبل الثورة أفضل من بعدها؟؟؟ سؤال أرق جورج أورويل وجعلنا نتلوّى معه لنكشف ماضيه وذكرياته التي بالكاد يذكرها، كالأغاني الشعبية التي كان يسمعها ويظنّ أنّه سمعها من قبل.. البُعد النفسي والسياسي في الرواية يصعب اختزاله في مراجعة أو نقد أو دراسة، مثل هذا العمل يحتاج دراسات والرجوع إليه مرارًا وتكرارا. وإنّ من قرأ الرواية في زمنها وجد فيها سحرًا أكبر مما وجدنا نحن؛ فقد كانت تُحدّثهم عن مستقبلٍ لم يتخيّلوا كيف سيكون، وفتحت للقرّاء آفاق لم تكن موجودة. فصوّر الكاتب عصر التكنولوجيا الحديثة وربطه بقتل الخصوصية من حيث التحكّم بسلوك وأفعال الفرد، بل وحتى المشاعر.. وذلك يلامس ما نعيشه الآن بشكلٍ كبير ولو اختلف المضمون. أتقن جورج أورويل وصف القذارة التي تثير الاشمئزاز وربطها بأسلوب فنّي رائع مع ضحالة الفكر وسذاجته، وعلى العكس فقد ربط الجمال في الوصف والحياة بجمال المنطق وسلامة الفكر. كما أنّ المترجم أضفى جمال اللغة العربية في هذا العمل وجعله سلسًا مفهومًا وقويًا وأقرب للغتنا من أن يكون مترجمًا. أخيرًا أنصح من قرأ الكتاب وأُعجب فيه أن يشاهد أحد أفلام أدب المدينة الفاسدة : جراد البحر - The Lobster قصة الفلم عبارة عن ديستوبيا قريبة من رواية 1984 لجورج أورويل، وتتشابه شكلًا مع رواية المسخ لكافكا في تحول الإنسان لحيوان ومضمونًا في الإقصاء الذي يعانيه المختلف مع المجتمع، مع اختلاف المعالجة بين الفيلم والرواية بالطبع.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
ترتيب بواسطة :

بدايةً .. لا تظنن أن كل ما كتب كاتب ما، هو رائع بمقدار رائعته التي قرأتها له سابقاً.. لم تفهموا شيئا ً، أعلم. حسناً ، بعد قراءتي لرائعته "مزرعة الحيوان" ظننت أن "١٩٨٤" ستكون كتلك ، ولكنني أخطأت في هذا كثيراً. لم تكن سيئة ، بل على العكس ، ولكن بها بعض نقاط الضعف التي أزعجتني ، وضعّفتها . كحشره لبعض الفصول التي لا داعي لها إطلاقاً ، وتجاهله لفصول أخرى كان يجب أن تكون موجودة. كفصول وينستون وجوليا، ومحادثات غير مفيدة ، والمقهى ، وكتاب غولدشتاين، ووصف شخصيات لم يكن لها أدنى أهمية ، بصفحات طوال . لم يكن هناك داعٍ لكل ذلك ، ويمكن تجاوزها كلها دون أن تؤثر على مسار القصة أبداً. أما ماضي وينستون ، ماضي جوليا، طريقة اكتشاف أوبراين لوينستون، سبب سكوته عنه لسبع سنوات ، وسبب عدم إعدامه، كيفية خروجه من السجن .. كل هذه النقاط كانت ناقصة وخلفت مكانها علامات استفهام كثيرة. أيضا إسهابه المفرط في الشرح والوصف إلى حد الملل المميت كان نقطة ضعف ثانية. ولولا أنه لم يكن أمامي إلاها ، لجعلت الفواصل بين كل قراءة وأخرى، أسابيعا. ولكنني أنهيتها في أسبوع واحد بقراءة متأنية. الرواية سياسية بشكل كبير ، لا أنصح بها غير المهتمين بالسياسة، فلو أعطيتها لأختي لرمتها في وجهي فوراً. رواية سياسية بحتة ، مهمة، عميقة، واقعية ، كئيبة، مرعبة جداً. كنت أود الشرح أكثر حول نقاط كثيرة ، ووضع بعض الاقتباسات التي أعجبتني لولا شيء من القلق بأن تتلقف مراجعتي إحدى "شاشات الرصد"في بلدي لترميني في أحد أقبية "وزارة الحب " - المتشحة جدرانها بالسواد من الداخل والخارج (وهذه حقيقةٌ مشاهدة ) - حيث .. لن أقول : لا ظلام أبداً . ولكن: لا شيء سوى الظلام .. والتلميح يغني عن التصريح. والسلام .

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0


المرء لا يقيم حكماً استبدادياً لحماية الثورة, وإنما يشعل الثورة لإقامة حكم استبدادي.

نقطة وخلص الكلام
____
ما عجبتني كتير صراحة يمكن لانو عايشين الوضع المزري المقزز المقرف اللي توقعوا الكاتب, ومش حابة أقرأ عنو كمان :/

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0